Accéder au contenu principal

Articles

المجد لشهداء و جرحى ثورة مازالت تقاوم

صباح الثورة اي اسمها ثورة و قبل ما تسأل روحك شنوة ربحنا منها اسئل روحك شنوة عملت باش تكون ثورة ناجحة؟ بداية  من كيفاش كانت معايير في الانتخابات؟ حتى لكيفاش قاعد تتصرف كل يوم : قاعد تخدم؟ قاعد تحترم في إشارات المرور؟ قاعد تحترم في القانون؟ ضربت على معرفة الحقيقة في المصايب اللي جاتنا الكل : قتلة الشهداء، الاغتيالات، الإرهاب؟ طالبت بعدالة انتقالية ؟ قلت لا كي الفساد دارو على الانتقال الديمقراطي و عداو قانون المصالحة؟ تدفع في ضرايبك الكل ماغير ما تتلاعب؟ ترفض باش تزيد تغرق الاقتصاد و ما تشري كان ما لأسواق اللي تابعة المنظومة الاقتصادية؟ الخ الخ قبل ما تطلب اعطي. الثورة ماهيش عصا سحرية باش تونس تولي كيف دبي مالناحية المادية ماغير حتى مجهود و تعب. في الأثناء إنساني و حضاريا و حقوقيا اللي حققناه جماعة دبي مازال ما يحلموش بيه.





المجد لشهداء و جرحى ثورة مازالت تقاوم
Articles récents

Tunis: Demonstration against racism

Following the murder of Coulibaly Falicou, the President of the Association of Ivorians in Tunisia, hundreds of  Sub-Saharan nationals took to Tunis  streets to demonstrate against racism . 





Indeed, the late Mr Falicou died after an attack with knives. The local authorities said that it was a robbery. But the Sub-Saharan  nationals living in Tunisia insist on the fact that it  was another  racist crime. 

Despite the fact that Tunisia 's Parliament has adopted an anti-racism  law which criminalizes racist speech , incitement to hatred and discrimination last October, news about racist  incidents and crimes multiplied on social media. Non-governmental organisations frequently report attacks  on people singled out for the color of their skin. 
The law stipulates that : "any distinction, exclusion, restriction or preference based  on race, color (or) ancestry" is prohibited , as any other form of discrimination that leads to "disturbances, or obstruction or privation&q…

ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل

ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل , سكن هذا البيت الشعري ذهني طوال الحفل الذي أحيته فرقة برج الرومي الموسيقية في مدينة الثقافة . حفل امتزجت فيه دموع الفرح بدموع الشوق و الوجع . حفل جعل المودعين في السجن يلتقون بعائلاتهم ولو لسويعات . 
أبدع هؤلاء و أثبتوا أنّ الوجع و الألم يولّد الابداع .و انتقلوا بين سجلاّت موسيقية مختلفة أغاني وطنية و أغاني من التراث التونسي و كان لنا أيضا نصيب من الزندالي أو الأغاني السجنية و هو أحد فروع موسيقى المزود الشعبية في تونس. نعم استمتعنا بأغنيتين من تأليف و تلحين أحد النزلاء وأداء مودع آخر لم يستطع إخفاء دموعه و كتمانها أمام حضور أمّه التي كانت تشجّعه وسط الحضور . احتفت الأغنية بالأمّ و بصبرها أمام مصاب ابنها الذي أغلق عليه باب الزنزانة ووصفت الثانية خيانة الحبيبة و تخلّيها عن الحبيب بعد نطق القاضي بالحكم ضدّه . أغان ولدت من رحم الوجع و الشوق و المعاناة و حتى الاحساس بالضيم الناتج عن تخلّي الأحياء و الأصدقاء عند بداية المحنة .
كان هؤلاء على درجة من الحرفية فقد سبق أن واكبت العديد من حفلاتهم داخل السجن و قد بدا التطوّر واضحا و جليّا فقد كان حضورهم الركحي متميّزا …

خواطر في المساواة في الميراث

تكتب بعضهنّ كتبرير لرفضهنّ للمساواة في الميراث : أتمنّى لو كان لي أخ فأمنحه كلّ شيء أو أيضا : حياة والدي أفضل من كلّ ما يمكن أن أرثه . ولدت في عائلة تؤمن بالمساواة و فقد كنت و لازلت أعامل كإنسان و كبش لم أشعر يوما بالفرق بين الذكر و الأنثى رسوى حين خرجت الى الشارع و ذهبت الى المدرسة و هناك و مع الاحتكاك مع بقية الأطفال بدأت أستشعر الفوارق التي وضعها المجتمع . و حاولت التأقلم مع المعطيات الجديدة التي كنت أواجهها . و لكن بقيت على إيماني بأنّنا دميعنا بشر متساوون في الحقوق و الواجبات على اختلافاتنا .  عشت لمدة 12 عاما كابنة و حيدة لعائلتي قبل أن ينير حياتي أخ أحبّه حبّا كبيرا وعاملنا والدي بنفس الحبّ و بدون تفرقة و في العديد من المرّات و قبل أن تطرح قضية المساواة للنقاش كان يحاول نقاش مسألة المساواة في الميراث معي و يصرّ على أنّه سيترك كلّ شيء لنا بالتساوي . و كنّا بصوت واحد نرفض النقاش في الموضوع و نقول : يكفي وجودك معنا لا نريد نقاش هذا الموضوع .  و طبعا لا يعنيني ما سأرثه و ما يمكن أن أحصل عليه فقد سعيت طوال حياتي الى كسب ما أملك بمجهودي الخاص و بالعمل و لكنّني مع المساواة في الميراث…

S17اجراء غير قانوني يقيّد حريّة التنقّل

.ذات يوم منعت من السفر بسبب إجراء لا أعرف اسمه و لا أدري من كان وراءه  حدث ذلك شهرا قبل رحيل بن علي , كنت مسافرة إلى تركيا و رفض الموظّف تسجيلي على الرحلة حاولت أ ن أفهم السبب و لكن دون جدوى فالتجأت الى الصراخ وإحداث ضجّة ,لعلّ أحد المسؤولين ينتبه لمشكلتي , و كان ذلك حيث قدم أحد المسؤولين عن الرحلة و أعلمني أنّ الأمور تتجاوزهم و بأنه يتوجّب عليّ مراجعة و زارة الداخلية .
قبلها كنت مسافرة رفقة صديقة إلى المغرب و كان أحد أقاربها يعمل بشركة الطيران فقام بتسجيل أمتعتنا بنفسه و لكن إثر عودتنا من هناك , قام بمعاتبة أخته لأنّها لم تخبره بأنّها كانت تسافر رفقة معارضة تتعلّق بها اجراءات خاصّة للسفر ممّا عرّضه للتوبيخ و الاستفسارات . و قبلها سافرت رفقة مدوّن أخر الى لبنان و لاحظت تواجدشخص معنا في كلّ مكان . استقلّ معنا نفس الطائرة و جلس وسطنا و لمحته في النزل حيث كنّا نشارك في ملتقى للمدوّنين العرب و عاد معنا على نفس الرحلة . و لمّا تطرّقت الى الموضوع مع مرافقي المدوّن قال أنّني مصابة بالبرانويا
و لكن بعدها بأيّام و في مداخلة تلفزية للمدوّن وائل عبّاس , القابع في سجون النظام المصري اليوم,تحّدث …

Larmes

Elle se rappelle bien de cette première dispute dans leur couple. Elle était sortie faire un petit tour en voiture pour se calmer. Elle connaissait très bien son propre tempérament et savait très bien qu’elle devait sortir prendre de l’air et s’isoler un peu pour ne pas aggraver la situation. Elle s’est aventurée sur une route menant vers la montagne pour quelques minutes avant de rebrousser chemin et rentrer à son appartement. Il n’était plus là ou c’était ce qu’elle avait cru avant d’entendre des sanglots venant du balcon.





Il était par terre. Il s’était recroquevillé sur lui-même et était en train de sangloter. Elle ne savait pas quoi faire ? Comment se comporter ?

When the life falls apart

Few months ago my life started to fall apart.



In March, I learned that I was going through  the process of my transplanted kidney rejection. I had it for 11 years and visibly I was going to lose it and go back to the exhausting process of dialysis .

I had to stay in hospital for a month during which I lost many job opportunities. I missed several journeys abroad to take part in paid conferences and could not work on the different translation tasks that I had to finish.

Once outside, I was really tired and could not work as I used to do and I really started to have financial problems as I am still ill and my medication is very expensive.

Moreover, I broke with my boyfriend who turned into a violent person and could not understand the seriousness of my health problems.

The icing on the cake was the fact that I also lost a  small job which helped me to survive for few months.

In a 4-month period I lost it all.My money, love, health, security, and pride.

My health was shot and is continu…