mercredi 3 février 2010

ليكم مرّة أخرى


زعمة شعاملين ؟

زعمة دافين ولاّ بردانين؟

زعمة شبعانين ولاّ جيعانين؟

زعمة في صحّتكم ولاّ تاعبين؟

زعمة ترقدوا و تغمّضوا العين و لاّ تعدّيو لياليكم ساهرين؟

زعمة لقيتوا باياسات ولاّ عالقاعة راقدين؟

زعمة خلاّوكم تقراو كتاب ولاّ ثنين؟

زعمة مسامحينّا ولاّ على خوفنا ناقمين؟

زعمة سمعتوا الّي لحليب ولاّ بدينار و ثلاثين؟

زعمة وصلكم خبر حيط المصريين؟

يحبّوكم ساكتين و بالهمّ راضين

يحبّوكم خاضعين وعالظلم ساكتين

يحبّوكم راضخين و في حقوقكم مسلّمين

أمّا أنتوما عالحق محبوسين


2 commentaires:

  1. I think this is one of the best blog for me because this is really helpful for me. Thanks for sharing this valuable information for free...
    packers and movers in zirakpur

    RépondreSupprimer

مجرد رأي

نحن شعب لا يتعظّ من ماضيه و لا يحفظ دروس التاريخ و كأنّني بنا شعب قصير الذاكرة أو دعوني أقول معدوم الذاكرة. تستهوينا بعض عروض التهريج في مج...