Accéder au contenu principal

Articles

Affichage des articles du décembre, 2013

فتحلمين ...

و يخالونني أخشى ما يقولون و ما يردّدون أو من المتستّرين عمّا يفعلون … كتب الدوعاجي عن جولته بين حانات المتوّسط …و أكتب عن جولة صغيرة ليلية ها هنا  و بين شوارع العاصمة و مقاهيها و حاناتها …
عاركم بين فخذي نسائكم …عاركم ارتبط بقطعة قماش قصرت أو طالت … و العار بالنسبة لي في جهلكم … في ابتعادكم عن القراءة و الفنّ و الثقافة و التفكير … العار في صمتنا عمّا نعيش من استغلال و ظلم و استبداد و تخلّف … عارنا في صمتنا امام بلاد اغتصبت من الوراء و الامام … من قبل المتسترين بالدين المتاجرين بالقيم و البلاد و العباد 

حانة الجماييكا أو " الديزيام " حيث تخال انّك ملك البلاد و حاكمها … تركبين المصعد القديم المتهالك و تطول الدقائق الفاصلة بين ركوبك اياه و تحرّرك منه في الطابق العاشر لتجدي نفسك أمام الحبيبة … تونس أو قلب تونس … و شريانها الرئيسي ذلك الشارع الذي أهوى و أحبّ … و يقابلك المسرح البلدي منذ الوهلة الاولى … و تشدّك هندسته الفرنسية الايطالية و يجلبك بياضه … نعم المسرح ذلك الرمز الذي كادت يد الجهل ان تغيّبه في فترة ما من الفترات القاتمة في تاريخ هذه البلاد لولا تحرّك نساء البلاد و رجالها …

تونسية و اللّي عندو ريح يذرّي عشرة ...

كلمتين كتبتهم الصباح في شكل "ستاتو " فايسبوك تفاعلو معاهم برشة ناس منهم بنات وولاد حومتي وفكّروني ببرشة :تفاصيل يمكن نسيتها ياخي حبيت نزيد نطوّرو ونخرّج منّو نص أطول  شوية " 

لا مانيش بنت باريس ولا نيويورك ما قريتش في السوربون و لا في هارفارد  . . انا بنت الزهراء :مدينة صغيرة نقوموا فيها الصباح على تبطيب البحارة على فلايكهم و تزمير التران وهو متعدّي .  و نسهر على بومزويد الزبراطة الراكشين بين التينيس و الصقالة 
تولدت في دويرة صغيرة باردة خاطرها قديمة و كي تصبّ المطر يقطر السقف و نحطوا اسطلة باش ما تعومش الدار السقف  قرمود … و الحيوط خايخة .  اما دارنا دافية بالحب و الحنان و القناعة و المبادئ … غرسوهم فينا بو و ام ضحّاو بكلّ شي  باش كبّروني …
دارنا كانت صغيرة في الحجم اما كبيرة خاطرها كانت محلولة للناس الكلّ و عشا ليلة كان لزم نقسموه على عشرين المهم ما يقصدنا حد و يبات في الشارع ولاّ يبات جيعان …
في الصيف نقوموا مالصباح و "مايواتنا "و البحر ...كنّا نتلمّوا بنات وولاد منها تبحيرة و منها طريّح "بيتش" و ساعة  ساعة ترصّي في تكويرة . 
في الليل يا يلمونا l…