Accéder au contenu principal

Articles

Affichage des articles du mars, 2013

"أوتوستوب" أو سيّدي الوالي هل ترضى لبناتك بهذا؟

نهاني الكثير من الأصدقاء في العديد من المرّات عن التوقّف لطالبي التنقّل المجّاني أي   الاشخاصالذين يقومون بعملية " الاوتوستوب" و ذلك لتردّي الأوضاع الأمنية و خوفا على سلامتي لكثرة ما يتناقل من أحاديث و في أغلب الأحيان من اشاعات عن جرائم يقترفها مثل هؤلاء الاشخاص لمتظاهرين بقلّة ذات اليد و العجز عن دفع معلوم النقل العمومي لكنّني لم أتوقّف عن ذلك فليس من العادي ترك الناس على قارعة الطريق في حين تسع السيارة راكبين اخرين. كما أنّني عادة ما أجد متعة في  تبادل أطراف الحديث مع من  يواصلون الطريق معي



 .
 و في عطلة نهاية الاسبوع كنت عائدة من مدينة سوسة رفقة صديق عزيز لمّا لمحت شيخا قد شارف على العقد السابع من عمره  رثّ الهندام   و متعب الملامح  يستوقف السيارات على حافّة  الطريق السيارة. و كان الجوّحارّا وأشعّة الشمس حارقة و لا فحة . أوقفت السيارة و طلبت منه الصعود فأشبعني دعواتخير ثمّ انطلق يتحدّث عن مشاكله و حياته بدءا بسائق السيارة الذي توقّف له قبلي و رفض أخذه معه و اكتفى بنقل شرطيّ كان واقفا  بمحاذاته يستوقف السيارات أيضا بتعلّة أنّ مظهره مخجل  مرورا بمشاكل البلاد و العباد بصفة عام…

الشرعية السائبة مقال في ضد السلطة

كلمة شرعيّة من الكلمات التي شاءت الحكومة الحالية أن تلحقها بقاموس اللغة الخشبية التي أتعبت أفئدتنا ومعست قلوبنا معسا. شخصيا أصبت بحساسية من هاته المفردة فصرت أصاب بالعطاس و الحكاك ما ان أسمعها أو تطالعني على صفحة جريدة أو على أحد المواقع الاجتماعية .صارت تذكّرني بعبارات من نوع : وعد فأوفى و الله أحد  الله أحد بن علي ما كيفو حدّو بن علي خيارنا و التجمّع حزبنا و رفع التحديات و غيرها من العبارات التي استهلكت و استعملت  لسنوات طوال لتزيين دكتاتورية خانقة و قامعة و قاتلة .
فأين الشرعية ؟
هل  أعطاكم الصندوق الشرعية لتسرقوا أحلام شعب ضحّى بالغالي و النفيس من أجل حريّته و كرامته؟
هل مات أكثر من 300 شهيد و شهيدة لنصل الى ما وصلنا إليه اليوم؟
هل يمكن الحديث عن شرعية حين تنتهك حقوق الانسان و حرمة الأجساد؟
يا من تتبجّحون بالشرعية و تتباهون بحبّ الشعب  ممّا أنتم خائفون؟ و لماذاأنتم لوزارة داخليتكم بالاسلاك الشائكة  محيطون؟ و لماذا أنتم للأسوار في ساحة الحكومة يالقصبة مقيمون؟
لماذا أنتم لاليات القمع موّردون؟
لا أعتقد أنّ من كسب  حبّ شعب و منح الشرعية  يخاف شعبه و يلجأ الى ما تلجؤون اليه
لماذا تعتمدون الح…

مقال في ضدّ السلطة : بن علي بولحية و الراطسة الكلبة

الشعب التونسي ساعات يبدا حنيّن و ساعات يضربوالساندروم دي ستكهولم يولّي يتوّحش في جلاّدو و ساعة ساعة يضربو
يوّلي يحنّ للّي سرقو و نهبوا و خنقوا و قمعوا و عذّبلوا ولادوا . الشعب التونسي كي تخنقوا النهضة يتوّحش التجمّع alzheimer
و كي يشوف المرزوقي يقول يا حسرة على أيّامات بن علي. تسيّبلوا كرتوشتين في الشارع يقلّك قمع البوليس و مدّان الرشوة ولا انعدام الامن و عنف بولحية
الشعب التونسي كي يخرجو الجبالي و يحكيلو على حكومة تقنقراط ينسى الخليفة السادس و الاشارات الربانية ينسى الرشّ على جال الوالي و ينسى و ينسى
التوانسة كي يشوفوا مورو قال كليمتين زعمة زعمة ينتقد في النهضة ينسى اللي السيد هو نفسو الموجود في مقطع فيديو و يحكي على انّو نشر الفكر الوهّابي اللي بالطبيعة هو يقدّم فيه على اساس انّو اسلام لازم يصير وحدة وحدة خاطر الشعب التونسي ياسرعلماني و لازم نستعملو معاه سياسة المراحل
كي يشوف العريّض يهبّط في دمعتين يسامحو و يراه رجل المرحلة و ينسى اللي هو المسؤول على دخول السلاح و على ضرب ال9 أفريل و قمع المتظاهرين مش مرة مش ثنين , ينسى الرش و الماتراك و ينسى الكذب و التونوفيق

Fermez-la!

Comme à chaque fois ou je reçois un prix ou que je suis classée dans une liste des femmes ou des personnalités les plus influentes dans le monde ou dans le monde arabe ou dans une  école ou  un quartier oublié de tous , certains Tunisiens commencent à m'insulter à me dénigrer gratuitement. Il est temps que je vous dise je vous emmerde. Vous vous demandez ce que j'ai fait pour la Tunisie , c'est à moi de vous le demander. En effet, je pense que Charité bien ordonnée commence par soi-même. Un jour c'est ma voix qui vous dérange, un autre jour vous me reprochez de faire deux plateaux TV le même jour avec la même veste . Je n 'ai pas de comptes à rendre à personne parce que ni vous ni personne ne m'a rien donné et je défie toute personne  qui  pourra prouver le contraire. Je ne vous ai rien demandé donc foutez-moi la paix. Quand on demande de comptes à des gens, il faut qu'on soit à la hauteur et qu'on ait des raisons, des preuves et des arguments pour les…