Accéder au contenu principal

Articles

Affichage des articles du avril, 2017

مانيش مسامح 3 مسيرة ضدّ الفساد

كم اعترتني السعادة أمس و أنا أشارك في مسيرة "مانيش مسامح" ضدّ قانون المصالحة الاقتصادية الذي يصرّ ساكن القصر و المحيطين به على تمريريه .
رغم بذاءة الموقف شعرت بالسعادة .
أتحدّث هنا عن بذاءة لأنّني لم أتخيّل أنّنا و بعد أن حدث و ما حدث و بعد أن سقط شهداء 
و تألّم جرحى سنضطرّ للخروج للشارع ضدّ قانون يحمي الفاسدين و يشرّع للفساد يأنواعه شعرت بالسعادة لأنّني رأيت أنّ للثورة شعب يحميها و شباب يؤمن بها . 
شباب و شبات " مانيش مسامح "كانوا أكثر من رائعين و نجحوا في تنظيم المسيرة و نجحوا خاصة في تحفيز الناس و دفعهم للمشاركة فيها بعد أن ابتكروا أساليب جديدة للاحتجاج و كسروا كلّ الكليشهات و خرجوا عن أساليب الاحتجاج القديمة و ابتكروا شعارات تخاطب الجميع بعيدا عن الخطابات المنمّقة و و الكلمات و الجمل المعقّدة .
شكرا لكم شكرا .
يا ساكن القصر قانونك لن يمرّ و مسارنا الثوري مازال متواصلا . أمس كنّا الاف ضدّ الفساد و ان مرّ سنكون مئات الألاف .

A la découverte du Domaine Neferis

Il y'a quelques jours je suis partie faire de l'œnotourisme et c'est au domaine  Neferis que j'ai atterri. 
Le domaine niché entre les collines de Grombalia à 40 kilomètres de la capitale Tunis  est une merveille. C'est un endroit qui regorge d'histoire. Il s'agit d'un domaine  colonial dont les bâtiments datent de 1839. Son histoire, cependant,  remonte à des milliers d'années comme l'indique les sarcophages  qui décorent  ses jardins. 

Le domaine fait partie du circuit touristique culturel "Sur les traces de Magon entre la Sicile  est  la Tunisie"  dont l'objectif est de valoriser le patrimoine archéologique et la  culture du vin. 
Il ne faut pas oublier que la Tunisie a une longue histoire de production de vin et qui remonte à plus de 2800 années. 








Une fois le chemin qui serpente au milieu de 450 hectares de vignoble est arpenté, on se retrouve face à un château qui se dresse fièrement. 






Rached Kobrosly, responsable qualité au domain…

"نو" : عندما يعانق المساجين الحرية من خلال المسرح

أعيش منذ عام و نيف تجربة فريدة في علاقة بالسجون و مراكز الاصلاح التونسية و هي مبادرة جمع الكتب لفائدة مكتبات السجون التونسية و هي مبادرة أطلقتها صحبة والدي قبل أن نشترك فيها مع المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب .  و قد    مكّنتني هذه التجربة من الاطلاّع على تجارب عديدة تسعى الى تكريس ثقافة حقوق الانسان و الى ترسيخ الدور الاصلاحي للمؤسسات السجنية  . 
 و ساتحدّث هنا عن تجربة شدّتني  بصفة خاصة و هي تجربة المخرج السينمائي  التونسي  المقيم بفرنسا كمال رقية  من خلال جمعية "عيون السمع" التي يترأسها  . و هي تجربة خاضها في  السجن  المدني بالمهدية مع مجموعة من السجناء    من ذوي الأحكام الطويلة  و قد سنحت لي الفرصة لمشاهدة الانتاج الاوّل و الثاني لهاته التجربة . كانت التجربة الأولى تجربة سينمائية انطلقت بمجموعة من  ورشات العمل التي كان نتاجها مجموعة من الافلام القصيرةالتي عرضت بقاعة "الريو" بالعاصمة  بحضور السجناء  و كان العرض مشفوعا بنقاش شارك فيه اطارات من الادارة العامة للسجون و الاصلاح   و حقوقيون و اعلاكيون بالاضافة الى منجزي العمل .
أمّا التجربة الثانية فهي مسرحية .و قد تمكنّ…

Collecte de livres pour les bibliothèques des prisons/Books for Tunisien Prisons /حملة جمع الكتب لفائدة السجون التونسية

يوم مثمر بالنسبة لحملة جمع الكتب لفائدة السجون التونسية . اذ تحصلنا على مجموعة هامة من الكتب من بيت الحكمة . كما أخذنا كتبا اخرى من اجى نقاط التجميع بالمرسى و سلمتنا صديقتنا ماري كلار مجموعة هامة من الكتب . الحملة لازالت متواصلة .
Une journée fructueuse pour la Collecte de livres pour les bibliothèques des prisons tunisiennes
-Une grande donation de la part de l'Académie Tunisienne des Sciences, des Lettres et des Arts Beit Al-Hikma. - Des livres récupérés chezArtyshow. -Des livres récupérés chez ma chère amieMarie Claire VW.
La collecte se poursuit !  A Successful Day for our initiative 'Books for Tunisian Prisons": -We received a great donation of books from the Tunisian Academy of Sciences, Letters and Arts Beit Al-Hikma. - We collected Books fromArtyshow. - Our Friend Marie Claire handed us an important number of books. The initiative continues !






وداعا رجاء A Dieu Raja

أكره مكالمات ما بعد منتصف الليل تخيفني بل تريعني فهي عادة ما تحمل معها رائحة الموت و تعلنه البارحة قفزت من السرير راجفة عندما رنّ الهاتف الملعون معلنا الرحيل المحتوم رحلت رجاء قالت لي رانية خبر يصعب استيعابه رحلت رجاء التي استقبلتني منذ ايام معدودة في مدار قرطاج بالابتسامة و الدعابة رحلت رجاء التي كانت تضجّ طاقة و صحة رحلت تلك التي كانت تبعث أملا . و في لحظة استعدت في ذهني كلّ الماسبات التي جمعتني بها قبل و بعد الثورة محطة مسرحية و نضالية فرجاء كانت دائما على الوعد و في الموعد هاهي شامخة على خشبة المسرح هاهي واقفة في خيلاء في الشارع و أمام المحاكم هاهي صامدة أمام كيد الكائدين في ساحة باردو