dimanche 30 avril 2017

مانيش مسامح 3 مسيرة ضدّ الفساد




كم اعترتني السعادة أمس و أنا أشارك في مسيرة "مانيش مسامح" ضدّ قانون المصالحة الاقتصادية الذي يصرّ ساكن القصر و المحيطين به على تمريريه .
رغم بذاءة الموقف شعرت بالسعادة .
أتحدّث هنا عن بذاءة لأنّني لم أتخيّل أنّنا و بعد أن حدث و ما حدث و بعد أن سقط شهداء 
و تألّم جرحى سنضطرّ للخروج للشارع ضدّ قانون يحمي الفاسدين و يشرّع للفساد يأنواعه شعرت بالسعادة لأنّني رأيت أنّ للثورة شعب يحميها و شباب يؤمن بها . 
شباب و شبات " مانيش مسامح "كانوا أكثر من رائعين و نجحوا في تنظيم المسيرة و نجحوا خاصة في تحفيز الناس و دفعهم للمشاركة فيها بعد أن ابتكروا أساليب جديدة للاحتجاج و كسروا كلّ الكليشهات و خرجوا عن أساليب الاحتجاج القديمة و ابتكروا شعارات تخاطب الجميع بعيدا عن الخطابات المنمّقة و و الكلمات و الجمل المعقّدة .
شكرا لكم شكرا .
يا ساكن القصر قانونك لن يمرّ و مسارنا الثوري مازال متواصلا . أمس كنّا الاف ضدّ الفساد و ان مرّ سنكون مئات الألاف .

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire