Accéder au contenu principal

Articles

Affichage des articles du mai, 2012

Urgent help/ Aide urgente مساعدة

Few days ago , a woman contacted me to tell me the story of Moemen and Molka Tarres, two children ( aged 7) who urgently need a liver transplant. She explained that the father is ready to be the donor , that the tests were made and that he can do it. Nevertheless, the two children should do the transplant outside Tunisia for several reasons. I visited the family and recorded a small video with the father and mother. Indeed, the parents were in a state of despair : "we are loosing our children and we can do nothing about it!"
The family is rather a modest one. The medical treatment is too expensive and social security refused to take it in charge. The family discovered the illness of their babies since 2006 and their situation is going worse. We can help them by collecting the money for their liver transplantation. To contcat the father you can dial : + 21622438326 If you want to help :  in Tunisia; RIB UBCI Mornag: 11078002219605078815 Outside Tunisia: TN5911078002219605078…

Somaly Mam: the road of lost innocence

Few days ago, I had the opportunity to take part in the third edition of the Oslo Freedom Forum and I also had the chance to meet some of the most brilliant human rights defenders in the world. Somaly Mam is one of these heroes. Indeed I had the opportunity to both read her book and listen to her speech during the forum. I will never forget her smiling face and the sweet words she told me when she greeted me.


Somaly Mam is a Cambodian human rights activist and an author. She used to be one of the victims of sexual slavery in her country. But she succeeded in getting out of it and is now fighting to rescue others. 
In her book " the road of lost innoncence", Somaly recalls her own life. A life full of suffering and pain. Her parents abandoned  her in her earliest years. She does not even know her real name: " My name is Somaly. At least, that's the name I have now. Like everyone in Cambodia, I've had several. Names are the result of temporary choices. You chang…

Tunisian journalists on hunger strike

Four days ago Mr Nebil Jeridet the founding director of 'Al Ula'  newspaper started wild hunger strike to denounce:  the spread of corruption and favoritism between news papers in the allocation of state advertising, the distribution of advertising-based on political policy and partisan orientation  or worst for the benefit of newspapers claiming to be independent newspapers but that have  a partisan editorial line without any legal support or statistical data;the disappearance of serious newspapers published after the revolution due to their deprivation of public advertising and obstacles imposed on them on the one hand, by economic forces that monopolize the channels of distribution of newspapers, and on the other hand by political forces that interfere in the distribution of government advertising and the continual silence towards the newspaper of defamation and the tabloid press, as well as their support by granting them public advertisement.. Today …

ثورة تونس ثورتان : واحدة صنعها الشعب والأخرى خرجت من تحت إبط القرضاوي. مقال للصادق بن مهني صدر في جريدة صوت الشعب ل10ماي 2012

هل سمعتم ما سمعت ؟ : الثورة التونسية خرجت من عباءة القرضاوي، وبالضبط من تحت إبطه ! كنت قبلا قرأت أو سمعت تحاليلا وأشباه تحاليل ربطت بين الثورة وبين مخابرات عديدة، وبين الثورة وبين الخارق دوما العمّ سام، وبين الثورة وبين جيوش لا ترى من الخفافيش، وبين الثورة وبين أيادٍ خفيّة غير محدّدة الهوية... لكنّ هذا الخبر قد تعدّى كلّ ذلك وأوقعه قشّة لا اعتبار لها. فصاحب الخبر هو الحبر الأعظم والشيخ المتميّز وصاحب الحكم الجالس على عرش بينه وبين الربّ شبكة اتّصال مباشر والساعي إلى بسط خلافته السادسة بل خلافة صاحب العباءة –صاحب الإبط الولاّدة ومن يرعاهما حمدا ونفطا ودولارا وموزا من المحيط إلى المحيط... ومن هو بهذه الذّات وعلى هذه الصّفات تشرب أقواله عذبة ومرّة ولا يحق فيها ردّ أو جدال. بل إنّ صاحب الخبر هو جنرال الثورة السيّارة، والزّعيم المتحكّم ظلاّ في التأسيسي الذي لا يؤسّس وفي الحكومة التي لا تحكم بل تتصرّف : "هذا أبتغيه فهو معي أسمّيه و/أو أحميه و/أو أنفضه نفضا حتّى يكون معي  و لي عبدا صبورا ووشاء وداعية... وذاك ليس معي وإن لم يكن ضدّي قد أمنحه كلمات سمحة بين الحين والحين ولكن…

Oslo Freedom Forum/ Session 2: Arab Uprisings: One Year Later Posted on May 8, 2012

Photo by Manal AlSharif

A discussion with activists, bloggers, and journalists from across the Arab world who spoke at the 2011 Oslo Freedom Forum. Panelists will offer analyses of the events of the past year as well as predictions about the future of the region.
Moderator: Philippa Thomas
Ahmed Benchemsi – Morocco
Lina Ben Mhenni – Tunisia
Ghazi Gheblawi – Libya
Maryam al-Khawaja – Bahrain
Amir Ahmad Nasr – Sudan
We’re here one year later, looking in the cold light of day at which freedoms have been gained and which stories remain. There is no single Arab story: there have been elections in Morocco, and an outpouring of political energy in Libya, but the Grand Prix rolled on in Bahrain, and blood on the streets in Syria.
We want to talk about the relationship between Islam and democracy, the role of women. We want this to be interactive. 
We’re going to begin with Ahmed Benchemsi, who founded two of Morocco’s most popular magazines,…

في الهجرة الجهادية و مصائب أخرى

توالت الأخبار عن  توّجه بعض شبابنا الى بلدان اخرى بقصد الجهاد و لما لا نيل الشهادة .  وصلتنا أخبارهم عن طريق أخبارمتفرّقة  و ضبابية نشرت على صفحات الشبكات الاجتماعية و بعض المدوّنات و نشرت صور البعض منهم أيضا .أحذر الوقوع في فخّ الاشاعات و أنا خارج أرض الوطن فأتجنّب الكتابة عن الامر.  ثمّ تشاء  الاقدار أن أستمع الى حصة مثير للجدل  التي أعدّها صحفيّو راديو اكسبرس ف.م عن الموضوع فيزيد ألمي لسماع  لوعة أمّ و بكاء أخت اختفى محبوبهما منذ أيّام في رحلة البحث عن الشهادة  و أعجب من تستّر عائلة أخرى عن خبر هروب ابنها و يمكنكم الاستماع الى الحصة هنا  لا اتمالك نفسي و اشرع في البكاء فبايّ حقّ يهدى المستقبل  قربانا لشيوخ التطرّف؟   .   أطفال -نعم فبالنسبة لي تلاميذ البكالوريا أطفال - من صيّادة يعبرون الحدود الى الجزائر بقصد التوّجه للجهاد في سوريا و مجموعة اخرى من الشباب التونسيين يقتلون في سوريا و قد توّجهوا هناك لنفس الغايات .أتمعّن في الصور فلا أرى الاّ براءة و حبّا للحياة و تعلّقا بها . شبان تونسيون ما من علامات تطرّف على سماتهم أو هيأتهم.  فكيف ينجح المتطرّفون و أعداء الحياة في غسل أدمغتهم؟ كي…

Oslo Freedom Forum Begins Today in Norway—Rights Defenders Bring Repression “Out of Darkness, Into Light”

Oslo Freedom Forum Begins Today in Norway—Rights Defenders Bring Repression “Out of Darkness, Into Light”
OSLO (May 8, 2012)—An array of activists, abolitionists, and artists will take the podium today to bring some of the world’s most daunting humanitarian issues to the forefront of global awareness.
“These speakers are at the vanguard of the struggle for the most fundamental human rights,” said Thor Halvorssen, founder of the Oslo Freedom Forum. “They may hail from places as different as Ecuador and Equatorial Guinea, but the commitment to protect individual rights is their shared vision.”
The 2012 conference—titled Out of Darkness, Into Light—begins with a performance by Grammy-nominated singer and Fugees collaborator John Forté. Today’s program will feature slavery survivor and anti-human trafficking activist Somaly Mam; actor and advocate Julia Ormond; Saudi women’s rights activist Manal al-Sharif; and a presentation on the world’s last communist police states from…

تدخّلي بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة برعاية اليونسكو

سيداتي سادتي انّه لشرف أثيل لي أن أقف بينكم  للمرّة الثانية على التوالي بعد  انطلاق ثورتنا  لكنّني في واقع الحال أشعر أنّ في هذا الاحتفال باليوم العالمي لحرية الصحفتان وجهان ثانيهما نودّ جميعا لو لم يكن . الوجه الأوّل هو أنّ أحداث  الانفجار الاجتماعي و السياسي الذي عرفته بلادنا و الذي مازال مستمرا  فيها قد حرّر الألسن و طاقات الابداع و القدرة على الابلاغ و التشبث بالمواطنة الكاملة حقوقا وواجبات و جعل فئات واسعة من شعبنا تتمسّك بطموحاتها الاجتماعية و الاقتصادية و التنموية و بحرياتها جميعا  منها حريتها في التعبير اقتراحا و نقدا و احتجاجا و حتى مشاكسة  و شعبنا قد حقّق بعد في هذا المجال نجاحات  جعلت البعض  يقول أنّ الثورة لم تشرع في تحقيق أهدافها إلاّ هذا البعد
أما الوجه الثاني و هو وجه بغيض  و قبيح كم وددت أن لا يكون  فلا أكون مضطرة للحديث عنه فهو وجه الرغبة الملحّة لدى أطراف  عديدة من بقايا السلطة القديمة  و من أركان السلطة التي تركّز نفسها  و من أطراف أخرى ذات  مصالح لا تنتعش إلاّ  عندما تنعدم  الشفافية  رغبتهم جميعا  في لجم الاعلام  و تقزيمه  و التحكّم فيه  و كبح انطلاقته …

الى علي مع حبّي الاخويّ

توقّفت عن الكتابة منذ مدة .اذ   أمرّ بفترة حالكة من حياتي  . و لكنّ قلبي أبى الاّ أن يكتب الليلة . منذ سمعت خبر اقدام شاب تونسي ّ اخر على  احراق جسده و انا أتألّم و أنا أشعر بالحرقة . كم من تونسيّ يجب أن يموت حتّى يفهم الساسة أنّ الأولويّة للشعب و لمطالب أبناء الشعب ؟ متى ستنسون حساباتكم الشيّقة و تلتفتون الى من أوصلوكم الى حيث أنتم اليوم؟ كلّ يوم تردنا أخبار عن محاولات  تونسيين في ريعان الشباب الانتحار يأسا من تغيّر حالهم و أنتم لا تبالون
علي لن أنسى لا لقاءنا الأوّل و لا الأخير فالأوّل كان منذ بضع سنوات عندما رمى نظام بن علي بأخيك في السجن. كان لقاؤنا في بيتكم الدافىء رغم بساطته.  أتذكّر يومها أنّني كنت أبحث عن بعض منه فيك . و تطوّرت علاقتنا فعلمت بحبّك و اخلاصك لفتاة تعشقها من بعيد. و علمت بتضحياتك و قبولك بال قيام بما شقّ من الاعمال في سبيل لقمة العيش الكريم . ثمّ هاجرت الى ليبيا لتعود بعدها الى تونس. لن أنسى تلك الليلة الطويلة التي أقنعت فيها أخاك بمهاتفة رجال الشرطة لاحباط عملية ابحار خلسة بعد أن علمت بنيّتك في ترك الوطن . يوم 9 أفريل كنت متقّدا حيويّة و كانت الابتسامة تعلو محي…