Accéder au contenu principal

Articles

Affichage des articles du janvier, 2013

نصف مواطنة و نصف ضد السلطة 26 جانفي 2013

عدت للتوّ من المغرب حيث وقع تكريمي من قبل منظمّة العفو الدولية في اطار تظاهرة سنويّة اسمها نساء من أجل حقوق الانسان  ينظّمها الفرع الم غربي لهذه المنظّمة العريقة. و قد وقع الاختيار هذه السنة على الحقوقية المغربية ربيعة الناصري و هي
رئيسة سابقة للجمعية الديمقراطية لنساء المغرب وعضو اللجنة التنفيذية للشبكة الأورو-متوسطية لحقوق الإنسان و  أستاذة جامعية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط و على شخصي الحقير كما قدّمني لأغلبكم أبطال الفايسبوك بما أعنيه أنا العاهرة ,الماسونية,  الصهيونية , عميلة جميع الشبكات المخابرتية في العالم, الملحدة , اليهودية , المسيحية , المصابة بمرض السيدا الخ الخ الخ و ان كنت لا أعتبر الالاربع صفات الاخيرة شتائم فأنا من محترمي جميع العقائد و لا أعتبر مرض السيدا عارا فهو مرض كبقية الأمراض و لا بدّ من الاحاطة بالمصابين به و معاملتهم بصفة عادية. حرص الجميع في الرباط على تكريمي و أحسنوا ضيافتي  فشعرت و لو لزمن قصير بقيمتي كانسان و شعرت بقوّتي كامراة رفضت الخضوع و خيّرت الاصداع بصوت الحقّ رغم كيد الكائدين و تشويه المشوّهين و كذب الكاذبين . البارحة كنت قد خططت…

Lettre de Monsieur Lucien BELVAUX Observateur Civil International.à l'Amabssadeur Tunisien en Belgique concernant l'Affaire de Jaber Mejri et Ghazi Beji

Charleroi, le 22 janvier 2013



                  A l'attention de Monsieur l'Ambassadeur de la République  Islamique de Tunisie,
                                                      278, Avenue de Tervuren

                                         115O                                                BRUXELLES



                  Objet:  Non respect de votre signature du 30 janvier 1992 approuvant la
                               Déclaration Universelle des Droits de l'Homme.

                               Concerne votre Gouvernement et spécialement vos Ministres de la Justice
                               et des Affaires religieuses que je vous prie de bien vouloir informer.


                                Monsieur l 'Ambassadeur,


                               Que stipule, l'article 18 de cette déclaration? Toute personne a droit à la
                   liberté de pensée, de conscience et de religion. Ce droit implique la liberté de chan-
                   ger de re…

سأخون وطني مقال في جريدة ضد السلطة

هناك حيث تباع الحرية و الكرامة الوطنية  ...


الأغنياء والفقراء، القضاة والمتهمون، الحراس واللصوص والمخمورون، كلهم يقولون لي: ماذا تفعل في هذا الوطن بعد ٔان ابيض شعرك تحت سمأيه وانحنى ظهرك فوق ٔارصفته، ماذا تنتظر منه بعد ان تحدد فيه مستقبلك ومستقبل غيرك في السياسة، كما تحدد مستقبل محمد ٔامين في الفن؟ سافر ٕالىٔ بلد الله الواسعة، فقد لا تجد وقتا في المستقبل لشراء حقيبة  .  و قد لا تجد يدا و اصبعا في يدك لحمل تلك الحقيبة. وكلما عدت ٕالى بيتي في ٓاخر الليل ٔاجد على عتبته جواز السفر وتٔاشيرة الخروج ودفتر الصحة وبطاقة الطأيرة وحبوب الدوخة.
ؤاحزم حقأيبي ؤاسافر. في الذهاب ٔاتمنى ٔان يكون مقعدي في غرفة القيادة على ركبة الطيار ٔاو المضيفة لبتعد بٔاقصى سرعة عن هذا الوطن. وفي الاياب ٔاتمنى ٔان يكون مقعدي في مقدمة الطأئرة على غطاء المحرك لأعود بٔاقصى سرعة ٕالى هذا الوطن.

محمد الماغوط
سأخون وطني
 العاصمة  الساعة الخامسة صباحا

لازالت الشوارع تحتضنني و لازال الألم الممزوج  بالأمل  يسكنني. و هاهي المدينة تستفيق  كسلانة نشيطة في ان واحد .
أمشي على الرصيف الأوسط و تعود اليّ ذكريات أشجا…

نساء من أجل حقوق النسان تكريم ربيعة الناصري و لينا بن مهني

كلمتي أثناء التكريم :

أنا سعيدة
فرغم أنّني مررت عبر بوابتي شرطة و قمارق فأنا في وطني,في بلدي و بين شعبي.فمغربنا أرض واحدة:هكذا صنعتها الطبيعة! و شعبنا شعب واحد: هكذا هو ثقافياو فكريا و عاطفيا و حضاريا و مصلحيا و من حيث المستقبل و منذ القدم!  هذا ما أحسسته أمس و أنا أصل الى هنا . و هذا ما أحسسته خلال زياراتي السابقة و خصوصا لما جئت المغرب و أنا لم أتمم السنة العاشرة من عمريّ و أنا أحسّني بين أهلي و مع رفاقي و إخوتي. فعلاقتي بمنظّمة العفو الدولية علاقة أسرية و متينة و  ضاربة بجذورها في طفولتي  بل حتى قبل طفولتي. و لأنّني جذلانة و سعيدة و أشعر أنّ بيني و بينكم أواصر حميمية فانّني أستسمحكم في أن أقضّ عليكم شيئا  مما ربطني و يربطني بامنستي انترناشيونل! امنستي سبقتني الى أسرتي و الى دارنا .سبقتني بشعاراتها و كتبها و تقاريرها و لوحاتها و بملصقاتها ...حتى أنّ سريري و انا رضيعة كانت تضيئه ملصقات الشمعة التي تضيء  من وراء الاسلاك الشائكة : شمعة امنستي الشامخة! و ترعرعت مع امنستي, فوالدي كان  واحدا من المؤسسين . وخلال السنين التي تعلّمت فيها الحبو فالمشي  و الكلام و بدات تعلّم الراءة و الكتابة كان بيتن…

Tunisian Girl est de retour / Tunisian Girl is back / بنية تونسية

My Page Tunisian Girl is back. 
Ma page Tunisian Girl est de retour.
لقد استعدت صفحتي بنية تونسية

Peut-on avancer sans culture ?

J'ai mal pour mon pays. En moins d'une semaine ayant assisté à deux activités culturelles, je fus déconcertée par le déclin de l’intérêt du citoyen tunisien pour la culture ( Et ne me sortez pas l'histoire de l'existence de priorités et de problèmes économiques et sociaux, supposez que je m'adresse là à ceux qui ont les moyens pour faire la fête sept jours par semaine). Il y' a quelques jours, j'ai assisté à la nouvelle performance du théâtre "Al Hamra" : ' Monstranum'S". Je m'attendais à ce que la pièce fasse salle comble mais je me suis trompée la-dessus. Pourtant la performance était superbe. Ce soir je suis allée voir le film "El Fegoumi" retraçant la vie du grand poète égyptien Ahmed Fouad Najm et à mon grand désarroi, j'y étais avec les trois personnes qui m'ont accompagnée... Peut -on avancer et construire une république démocratique sans culture: sans lecture , sans cinéma, sans théâtr…

لقاء أمل مؤلم

البارحة في وسط المشهد  المقرف المقيت الذي عشناه للسنة الثانية على التوالي اعترضتني القاضية المناضلة كلثوم كنّو فاسترجعنا بعضا من ذكريات عجزت الأحداث المؤلمة  و الكريهة التي نعيشها عن محوها . كنت في بوسطن لمّا تعرّفت على هاته المرأة العطيمة عن طريق الفايسبوك و كنت قد قرأت عن مختلف نضالاتها على صفحات جرائد المعارضة و كنت أعرف قصّة ابعادها الى القيروان . و كانت طوال تلك الفترة الصديقة و المؤنس و الأمّ . فأنا لم أقدر على التاقلم مع نمط العيش في الولايات المتحدّة الأمريكية و كنت أعيش بتوقيتين توقيت بوسطن و توقيت تونس لأتمكّن من التواصل مع أحبابي في الوطن الغالي . أمس تذكّرنا تلك الليالي الطوال التي كنّا نقّضيها في الحديث و في تبادل الافكار و الاراء... كنّا  بمثابة العائلة و كان الذين يتجرّؤون على انتقاد النظام قلّة لن أنسى تلك الليلة التي أصابني فيها حراق في المعدة فنصحتني كلثوم بابتلاع ملعقة من البنّ فكانت وصفتها سحرية أنقذتني من عذاب شديد و لن أنسى تلك الأغاني الملتزمة التي كنّا نهديها لبعضنا البعض. كانت العلاقلت جيّدة بين الجميع كان مستوى النقاش راق و كان هناك تبادل مستمرّ للأفكار ... م…

Opinion Internationale: Le Graffiti n'a pas bonne presse dans la révolution tunisienne...

Le Graffiti n'a pas bonne presse dans la révolution tunisienne...Oussama et Chahine, deux membres d’un mouvement d’art urbain « Zwela » vont  de nouveau comparaitre devant le tribunal de première instance de Gabes  le 23 janvier 2013 pour violation de l’état d’urgence, propagation de fausses informations portant atteinte à l’ordre public et tags sans autorisation sur les murs de bâtiments publics. Aujourd’hui, de sérieuses menaces pèsent sur la liberté d’expression et de création des artistes.



Un énième procès d’opinion contre la liberté d’expression et de création



Pour lire l'article cliquer ici

اعلان Announcement Annonce

بعد تعرّض صفحتي بنية تونسية للقرصنة و ذلك يوم 10 جانفي 2013 أدعو جميع أصدقائي للخروج منها و الالتحاق بالصفحة الجديدة التي تحمل نفس الاسم

صور للصفحة بعد قرصنتها Je prie tous mes amis de quitter l'ancienne page Tunisian Girl et de s'abonner à la nouvelle page dont voici le lien  et qui vient en remplacement à la première piratée pour la deuxième fois le 10 Janvier 2013. Le premier piratage effectué par la cyber-police de Ben Ali étant survenu le 3 Janvier 2011.


      Captures d'écran de la page piratée 


I ask allmyfriends to leavethe old Tunisian Girlpageand subscribeto the new pagewiththe followinglink .The  first had  hackedfor the second time on January 10, 2013.The firsthackinghad been performed done by thecyber policeof Ben Aliand occurred on  January 3, 2011.

Screen shots of the hacked page 

هناك حيث تباع الحرية و الكرامة الوطنية ..

الساعة الخامسة صباحا
لازالت الشوارع تحتضنني و لازال الألم الممزوج  بالأمل  يسكنني. و هاهي المدينة تستفيق  كسلانة نشيطة في ان واحد . هاهم عملة التنظيف ينسحبون في صمت كما قدموا بعد أن قضّوا كلّ الليلة في غسل الشارع الكبير الحامل اسم المجاهد الأكبر ـ و كم نهوى النعوت الدالة على الكبر و العظمة ـ  و في تقليم الاشجار استعداد للاحتفال
تلك المراة التي توّسدت الأرض و التحفت النجوم لازالت حيث تركتها منذ سويعات قليلة أثناء جولتي الليلية  نعم هناك على درجات المعرض التابع لوزارة المراة التي تتزعمها وزيرة أحذية ليلى... وهل يستحقّ الأمر تعليقا ؟
و بماذا تحتفلون ؟ احتفالات بدأت منذ أيّام ... احتفالات على الطرقة النوفمبرية" طبّال فزكّار فتبندير و تقشقيش أحناك" . المارّة قليلون إن وجدوا
ما ان ابتعدت عن الشارع الكبير للمجاهد الأكبر حتّى طالعتني أكوام الزبالة ... هذا ما تركه أبناء جلمة من الباعة المتجوّلين ... انتصبوا هناك متحدّين الافتات المانعة للانتصاب الفوضويّ ههه... نعم الانتصاب الفوضويّ الذي سيغدو سمة رجال البلد بعد أن ركّزت الحكومة جهودها على استيراد الفياغرا  على حساب استيراد أد…

Notes de lecture: Réseaux Sociaux et Révolutions Arabes? de Mounir Bensalah

"Ce livre a pour premier objectif de rendre hommage aux cybermilitants de la région ... Alors ce livre, en plus de l'objectif de mémoire, est aussi un hommage à beaucoup d'"anonymes" qui ont travaillé dans l'ombre , des années durant, sans organisation, sans but politique pour faire valoir les principes de liberté, de droits humains et de démocratie dans l'espace  des pays arabes.......... Je souhaite rendre hommage à une décennie d'activisme sur Internet. Je souhaite aussi sauvegarder une partie de la mémoire de cet activisme, espérant que d'autres sauront  faire plus et mieux. J'espère également que les chercheurs s'intéresseront d'avantage à ce "phénomène".  C'est ainsi que Mounir Bensalah nous présente les objectifs de son livre PAGES de 283  intitulé "Réseaux Sociaux et Révolutions Arabes" et publié chez Michalon. 
La première partie du  livre retrace l'histoire du cyberactivisme dans plusieurs pays ar…

بلاش عنوان

حكايتك و حكايتي مختلفين
عالمك و عالمي متناقضين
علاش الأيّام لمّتنا؟
و كيفاش الساعات جمعتنا؟
الحكاية غريبة و القصة عجيبة
خلخلتني و بعثت فيّا الحيرة
زعمة الأقدار لمّتنا؟
ولاّ الأحزان جمعتنا؟
الحكاية بدات عندها شهور
أمّا كايّني نعرفك عندي دهور
كي نترمى  عندك ننسى روحي
نرتاح و تبرد جروحي
كي شفتك تمسّ شفتي
نذوب و يقشعر بدني
كي لحمك يمسّ لحمي
تتغمّض عينيّا و ننسى اسمي
نتمنّى الوقت ياقف و نتساءل
علاش لاهين بينا؟
علاش يبربشوا علينا؟
علاش على  الضحكة حاسدينا؟
و علاش في راس الزنقة مستنينا؟
نحب نبكي
نحب نعيّط
نحب نهرب
نحب نبعد
نحب بين يديك نترمى
نبوسك و تبوسني
نعنّقك و تعنّقني
نلحسك و تلحسني
ناكلك و تاكلني
نغرق فيك و تغرق فيّا
نسكر بريحتك و تسكر بريحتي
نحب في حضنك نزيد نقعد
و ننسى اللي هوما دايرين بينا
نحبّ ننسى وين كنّا و منين جينا
نحب نحبّك و تحبّني  بلاش حدود
نحبّ بحبّك نتحرّر و نكسّر القيود

مطار رفيق الحرير  بيروت لبنان 6 جانفي 2013

بار مش شيوعي أبدا !

بيروت هاته المدينة التي أعشق... بيروت المدينة الجميلة الغامضة  الساحرة .فتحت لي ذراعيها من جديد .و صلت بعد الظهر فطالعني  الغرافيتي على أغلب الجدران  و طبعا اثار الحرب  الواضحة على بعض البنايات. فرجعت اليّ صورة نزل "سان جورج" الذي علّقت على جدرانه لافتة لا أذكر ماذا كتب عليها بالضبط لأنّني رأيتها سنة ٢٠٠٩ لكنّ المعنى أنّ المبنى ترك على تلك الحالة من الخراب ليبقى كشاهد على العدوان الاسرائيلي الغاشم على بيروت. عادت الى ذهني ذكريات عشتها هنا في هاته المدينة العجيبة  تذكّرت محلّ" داني" حيث تركت بصمتي على الحائط و  السويعات الجميلة التي قضيتها مع أحلى الناس و الرفقات في التاء المربوطة و بار الباروميتر.هاته المرة لن أتحدّث عن الروشة أو الجمّيزة أو حتى الحمراء سأكتفي بوصف ما يمكن أن يفعله محلّ صغير في انسان.
أعلمت الصديق عماد بوجودي في بيروت فدعاني مع "رفقاته" للخروج. ركبنا السيارة و شققنا شارع الحمراء بعد لأي فالجميع كانوا في الخارج :العائلات و المحبّين و الأصدقاء و الرفاق و كان عماد يقول أنّه سأيخذني الى مكان سيوّلد لديّ صدمة... الضجيج و الضوضاء و الغوغاء و …

زعمة إصافي الدهر يا مزيانة ... مقال في جريدة ضد السلطة بتاريخ 5 جانفي 2013

حاجة صعيبة باش واحد يكتب على الحاجات اللي قعد يتذكّرهم مالفترة اللّي تعدّات .قدّاش باش نكتب و شنوّة  باش نقول؟ زعمة باش نحكي على فرحتي بحكاية التناصف في الانتخابات و الفرحة اللي حسّيت بيها و قتلّي الهيأة هاك اللّي اسمها طويل و عمري لا حفظتو قرّرت المبدأ  هذا  و لاّ باش نحكي على الهمّ و الغمّ اللّي ضربني وقتلّي شفت تصويرة اللي مالمفروض تكون وزيرة المراة و هي في قمّة السعادة و "تبوزي"بجنب صبّاط ليلى بن علي و زدت شفتها في فيديو قصيرة هي ووحدة  من النائبات اللي صادتنا و المقصود بالنائبة هنا هو المصيبة الزرقة اللي كي تهبط على عبد طيّحو بال"كاوو"    و ما عادش تقوملو قايمة مش العباد اللي مالمفروض يمثلونا في المجلس التاسيسي.المرا في الفيديو تفرفط و تنقّز و تقول جيعان و طاح في قصعة
زعمة باش نخلّي في مخّي تصويرة هاك النساء اللي عملوا مجهودهم وقت الحملة الانتخابية و داروا تونس الكلّ بمعاملها و مدارسها و سبيطارتها و اسواقها و سانياتها باش يوّعيو الناس  بحالة البلاد و يفّهموهم واجباتهم و حقوقهم و لاّ تصويرة ساق هاك النايبة اللّي نسات اللي فمّة ناس عطاتها ثيقتها و ما…

لقاء

هذا الصباح لا أدري من منّا الذي عانق الاخر . كلّ ما أعرفه أنّني استيقظت باكرا وارتديت ملابسي على عجل و خرجت دون أترّشف قهوتي الصباحية ...خرجت دون أن أتأمّل نفسي  في المراة ... خرجت حتى قبل أن أتعطّر . خرجت و كلّي أمل أن ألتقيك قبل أن يسرقك منّي المارّة , قبل أن يجتاحك الغرباء... التقيتك و ياله من لقاء ... في الطريق اليك استوقفني الزحام و كدت أموت حنقا ... لولا صوت فيروز الملاكي و  علبة المشروب المنّشط التي وجدتها صدفة في السيارة ... هي حتما  من بقايا سهرة من احدى
السهرات الصاخبة الراقصة التي يختلط فيها الحابل بالنابل و التي كنت أحبها قبل أن أحبّه ...
 وكان اللقاء ... شوارع مقفرة سوى من بعض السيارات القليلة و بعض المارة الذين  توّسدوا الارض و قضّوا ليلتهم تحت ضوءالقمر ...أولئك الذين هجرهم النوم عندما استفقت ...عندما بدأعملة المقاهي يرصّفون الطاولات و الكراسي استعدادا ليوم جديد , يوم روتيني  ككلّ الايام و عندما مضى  منظّفو البلدية يدفعون عربتهم بعد ما اتوا فجرا للتنظيف
التقيتك بعد مدّة قد طالت ... صحيح أنّني لم أتغيّب عنك لفترات طويلة و لكن اللقاءات تختلف
نعم فلقد توقّفت…

لنساند أيّوب المسعودي Soutenons Ayoub Massoudi Let's support Ayoub Massoudi

Ayoub Massoudi , ex-conseiller chargé de l'information du président Tunisien Moncef Marzouki comparaîtra demain le 4 Janvier 2013 devant la cours d'appel militaire dans l'affaire intentée contre lui par le général Rachid Ammar et le ministre de la défense Abdelkrim Zbidi. Son comité de soutien, ses avocats, ses amis, certaines ONGs et les membres de sa famille estiment que le procès est un procès d'opinion. Soyons là pour le soutenir!
On January, 4th 2013, Ayoub Massoudi, the former information adviser to the Tunisian President Moncef Marzouki will appear before the Military Appeal Court.  Indeed, Rachid Ammar and the Defence Minister Abdelkrim Zbidi filed against him a complaint after his denunciation of the manner in which the extradition of Baghdadi Mahmoudi, the former Libyan Prime Minister, had been performed. His support committee, his lawyers , his friends, some NGO's, and his family members believe that the case is a trial of opinion. Let's support…