lundi 18 avril 2016

ليلة غبشة


البارح ليلة غبشة ماحبش يجيني النوم ... خدمت الكرهبة و قعدت ندور فلخر نلقى روحي قدام وزارة التشغيل مع الساعتين متاع الصباح ... ناس مسبولة راقدة على القاعة ... ميتين بالتعب ... حكيت مع زوز معتصمين فاقوا ... قلبي وجعني واحد يحكيلي كيفاش وصل لتونس و ما فوقوش فلوس ... مشى خدم مرمة نهار كامل ووراني الجروح في يديه و حكالي على قرايتو و شهايدو و كيفاش بعد نهار خدمة كامل قبض 20 دينار5000 مشات حجامة 4500 عجة خاطر ملي جا جيعان و الباقي مشات في مصاريف صغيرة من قبل باكو دخان و قهيوة و دينار لايت الحاصل عقاب النهار يلقى في جيبو 2000 ... برشة ناس ما تعرفش شمعناها هذا الكل ...و تقول يخدمو في اللي جا و يتصرفو سامحني باهي واحد يقرى يقرى و نقولو ميسالش يخدم في المرمة يخدم جنان يخدم عساس اما الفلوس اللي باش يدخلها باش تخليه يعاون دارهم اللي قراوه و ضحاو ؟ باش تخليه يعمل عايلة و صغار ؟
ما نتصورش عباد عندهم اكثر من 66 يوم راقدين في البرد و في السخانة و في الغبابر و مش فروشاتها ناس تكذب و لا تحب على لقمة ساهلة ؟ 
الحاصل بعد كملت تعديت على اعتصام القفاصة في منتزه المروج ما وقفتش اما الحالة هي الحالة خيم و ناس راقدة و محاصرين بالامن من كل شيرة .... 
كيف كيف ما نتصورش واحد مسيب دارو بايت في الظروف هاذيكة وهو عندو حلول اخرى ....
وفي خضم هاذاالكل الناس اللي مالمفروض تتلهى بالامور هاذي و توري الحقيقة لاهين ينظفو في عرض جماعات يانما و سراق البلاد على الجد الاول ....



Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire