jeudi 11 janvier 2018

تخربيش

عاد في حديث التخريب و التكسيرملّي صغيرة بابا يخدم في كلّ ماهو تجهيز و اسكان و الفازات هاذوكم عاد مغروم و محراث متاع خدمة و كنت مستانسة و نعرف انّو كي يصير فيضان و لاّحادث كبير و لاّغيرو ينجّم مثلا يبات في الخدمة و في اخر الجمعة المحواسات مش وتلة و مناطق سياحية هوكة شوية مناطق طبيعية على شوية اثار على شوية مناطق نائية و شوية كياسات قاعدة تتخدم و في الاثناء زادة حديث على شوية تاريخ و جغرافيا و هندسة معمارية و علم اثار و بنية تحتية المهم من خلال هذا كلّ تعلّمت نحبّ قطعة الارض اللّي عايشين فوقها و اللّي بدات تضياق علينا حسب ما شفت وولّيت نحسّ كلّ شبر منها حاجة منّي و بالطبيعة كي نحسّو اللّي حاجة متاعنا نعملو كلّشي باش نستحفظو عليها . 
عاد و احنا صغار كانوا صحابي يفدّو منّي خاطر في حومتي في الزهراء كان عنّا المسبح ( اللّي توة قريب يحضر بعد الاشغال و التجديد مع تاخير طويل و عريض) اللّي هو انجاز من عهد الفرنسيس و يحكيولي اللّي هو كان حاجة هايلة برشة قبل ما يهجم البحر عالزهراء في نهار من نهارات و يكسّر المسبح و الديار . عاد بلدية الزهراء كلّ مرّة تجي تصلحو زعمة زعمة و تحطّ فيه ملايين كان مش مليارات و كلّ مرّة تطلع فيه مشكلة . و احنا ولّينا نمشيو نلعبو غادي في الشايح . عاد صحابي كانو يتنقرسو منّي خاطر مالحاجات اللي كانو يعملوها هي تقليع الزليز متاع البيسين هكاكة عالجوّ و كنت انا نبدا نصيح و مش عاجبني و نبدا نستعرض عليهم في دروس ضرورة المحافظة عالاملاك العامة و البنية التحتية خاطرها ملكنا الكل ّو عاطية ما عندي و هوما عامليني تكركيرة ... و يقولولي مافيبالناش بوك كرزة باش تملك البيسين ,
ما تستغربوش انّو اليوم انسان ما يرحمش البلاد و يبجا يكسّ خاطر عمرنا ما كبرنا بعقلية الممتلكات العامّة متاعنا ملك الناس الكلّ و لازم نستحفظو عليها و كبرنا بعقلية رزق البايليك و اخطى راسي و اضرب و المهمّ عدّي راسك و ماعليكش ...
نحبّ نسال العباد اللّي جايبتها خاطيها الاعتداء على ممتلكات الدولة و كذا و كذا : قدّاش من مرّة حلّيت شبّاك كرهبتك و طيّشت زبلتك ؟ قداش من مرّة حلّيت سروالك و شرشرتها في الشارع ؟ قدّاش من مرّة بزقت في الشارع ؟ قدّاش من مرّة لوّحت زبلة البني متاعك في بلايص مش مهيّئة للغرض ؟ قدّاش من طاق بنيتو بلاش رخصة , قدّاش من طرف مالشارع ماخذو من غير وجه حقّ باش تحط عليه كراسي قهوتك و لا تيندة لكرهبتك ؟ 
وقيّت باش نفيقو على رواحنا و نفهمو الّي تونس متاعنا الكلّ و اللّي لازم نحسبو كلّ طرف منها ملكنا الخاص و نتصّرفو فيه كيما نتصرّفو في ديارنا و نستحفظو عليه . ما تستغربوش اليوم كي صغار يخرجو يكسّرو اسالوا رواحكم علاش و كيفاش و حتى كان فمة شكون يدفعلهم اسالوا رواحكم علاش قبلوا باش يخرّبوا بلادهم بارخص الاسوام .
وقيّت باش نتحمّلو مسؤولياتنا الناس الكلّ و نشوفو حقيقتنا قدّاش خايبة .

1 commentaire:

  1. The global Antimicrobial Coating Market size is projected to grow from USD 3.3 billion in 2020 to USD 5.6 billion by 2025, at a CAGR of 10.7% between 2020 and 2025. The demand for antimicrobial coatings can be attributed to the growing awareness about safety and hygiene, stringent regulations, and increasing adoption across the several industrial applications of antimicrobial coatings in industries. Over the recent past, antimicrobial coatings are gaining traction in the medical & healthcare sector across the globe. This is mainly attributed to the growing awareness and government initiatives to prevent the spread of HAIs. At healthcare facilities, HAIs are the leading cause of mortality and morbidity.

    RépondreSupprimer

مجرد رأي

نحن شعب لا يتعظّ من ماضيه و لا يحفظ دروس التاريخ و كأنّني بنا شعب قصير الذاكرة أو دعوني أقول معدوم الذاكرة. تستهوينا بعض عروض التهريج في مج...