mardi 19 mars 2013

"أوتوستوب" أو سيّدي الوالي هل ترضى لبناتك بهذا؟

 نهاني الكثير من الأصدقاء في العديد من المرّات عن التوقّف لطالبي التنقّل المجّاني أي   الاشخاص الذين يقومون بعملية " الاوتوستوب" و ذلك لتردّي الأوضاع الأمنية و خوفا على سلامتي لكثرة ما يتناقل من أحاديث و في أغلب الأحيان من اشاعات عن جرائم يقترفها مثل هؤلاء الاشخاص لمتظاهرين بقلّة ذات اليد و العجز عن دفع معلوم النقل العمومي لكنّني لم أتوقّف عن ذلك فليس من العادي ترك الناس على قارعة الطريق في حين تسع السيارة راكبين اخرين. كما أنّني عادة ما أجد متعة في  تبادل أطراف الحديث مع من  يواصلون الطريق معي



 .

 و في عطلة نهاية الاسبوع كنت عائدة من مدينة سوسة رفقة صديق عزيز لمّا لمحت شيخا قد شارف على العقد السابع من عمره  رثّ الهندام   و متعب الملامح  يستوقف السيارات على حافّة  الطريق السيارة. و كان الجوّحارّا وأشعّة الشمس حارقة و لا فحة . أوقفت السيارة و طلبت منه الصعود فأشبعني دعواتخير ثمّ انطلق يتحدّث عن مشاكله و حياته بدءا بسائق السيارة الذي توقّف له قبلي و رفض أخذه معه و اكتفى بنقل شرطيّ كان واقفا  بمحاذاته يستوقف السيارات أيضا بتعلّة أنّ مظهره مخجل  مرورا بمشاكل البلاد و العباد بصفة عامّة ووصولا الى مشاكله الشخصية و العائلية
 . 
 انطلق  في حديث مسترسل  راويا لي أنّه من منزل بوزيّان و أنّه ذاهب الى مدينة نابل لزيارة  ابن له يرقد في المستشفى عاجزا عن الحراك بعض تعرّضه لحادث رفقة أفراد اخرين من عائلته فقدوا الحياة تاركين من بعدهم  أطفالا في عمر الزهور و أغلبهم من الفتيات الائي  لم يتجاوز سنّ أكبرهنّ العاشرة و حدّثني عن رحلة معاناته بحثا عن عمل يمكنّه من اعالتهم. حدّثني عن معاناته مع اقامة هذا الابن في المستشفى و عن قسوة الظروف و القوانين فلو توقّف عن دفع معلوم الاقامة سيجد ابنه ملقى على قارعة الطريق و هو ما كاد أن يحدث لولا تدخّل بعض فاعلي الخير الذين تكفّلوا بعلاج هذا الابن .
.
ارتعش صوته و هو يحدّثني عن تأزّم الوضع مقارنة بما كان عليه و عن توظيف حزب النهضة للدين  لخدمة مصالح أعضاء الحزب الشخصية وروى لي نضالات ابناء بوزيان و سيدي بوزيد و القصرين  قائلا : لولا تضحيات شبابانا لما خرج هؤلاء المتغطرسين المتكالبين على الكراسي من السجون .  و مضى يتحدّث عن فشل حكومة الحال في  الوفاء بوعودها الانتخابية و خنقته العبرة و هو يحدّثني عن لقاء جمعه بوالي سيدي بوزيد  الذي طرق بابه بحثا عن عمل في الحظائر أو في أيّ مكان.  انهمرت دموعه و هو يخبّرني بردّ السيد الوالي الذي قال له بالحرف الواحد : "انتوما مسكرين شوية في سيدي بوزيد" فلمّا استفسره الشيخ عن معنى كلامه ردّ عليه هذا الاخير قائلا: من المفروض أن تبعث بحفيداتك ليعملن كمعينات منزليات
"لو أخبرت أبناء مدينتي بما قاله لي لمزّقوه اربا اربا لكنّني فضّلت تفادي المشاكل 
واصل الشيخ قائلا و القهر باد على محيّاه.."  
و هنا أسأل السيّد الوالي هل ترضى  لبناتك  بالانقطاع عن الدراسة و الخروج للعمل كمعينات منزليات لو فقدن معيلهنّ؟ أهاته هي حلول التنمية و التشغيل الذي وعد بها من نصّبوك واليا خلال الحملة الانتخابية؟ هل هذا ما يسمّى عدالة اجتماعيّة؟

حاولت رفقة صديقي التهدئة  من روع الشيخ و لكنّنا عجزنا عن ذلك فكيف تطمئن من فقد الأمل في سياسيين يخدمونه و من سرقت منه أحلامه في العيش الكريم و العدالة الاجتماعية؟ و واصل في سرد معاناته حتى وصلنا الى نابل حيث نزل ليواصل رحلة المعاناة و التعب من أجل مستقبل ابنه و حفيداته اليتيمات.    

lundi 18 mars 2013

الشرعية السائبة مقال في ضد السلطة

 




كلمة شرعيّة من الكلمات التي شاءت الحكومة الحالية أن تلحقها بقاموس اللغة الخشبية التي أتعبت أفئدتنا ومعست قلوبنا معسا. شخصيا أصبت بحساسية من هاته المفردة فصرت أصاب بالعطاس و الحكاك ما ان أسمعها أو تطالعني على صفحة جريدة أو على أحد المواقع الاجتماعية .صارت تذكّرني بعبارات من نوع : وعد فأوفى و الله أحد  الله أحد بن علي ما كيفو حدّو بن علي خيارنا و التجمّع حزبنا و رفع التحديات و غيرها من العبارات التي استهلكت و استعملت  لسنوات طوال لتزيين دكتاتورية خانقة و قامعة و قاتلة .
فأين الشرعية ؟
هل  أعطاكم الصندوق الشرعية لتسرقوا أحلام شعب ضحّى بالغالي و النفيس من أجل حريّته و كرامته؟
هل مات أكثر من 300 شهيد و شهيدة لنصل الى ما وصلنا إليه اليوم؟
هل يمكن الحديث عن شرعية حين تنتهك حقوق الانسان و حرمة الأجساد؟
يا من تتبجّحون بالشرعية و تتباهون بحبّ الشعب  ممّا أنتم خائفون؟ و لماذاأنتم لوزارة داخليتكم بالاسلاك الشائكة  محيطون؟ و لماذا أنتم للأسوار في ساحة الحكومة يالقصبة مقيمون؟
لماذا أنتم لاليات القمع موّردون؟
لا أعتقد أنّ من كسب  حبّ شعب و منح الشرعية  يخاف شعبه و يلجأ الى ما تلجؤون اليه
لماذا تعتمدون الحراّس الشخصيين و السيارات المصفّحة ؟ ممّا تخافون و لماذا ترتعشون ؟
كفاكم تبجّحا , كفاكم نفاقا , كفاكم تزويرا للحقائق و استهتارا بأحلام شعب  سعى الى الافضل و الأحسن
أقالوا لكم و أنتم في قصوركم البريطانية و الباريسية والبلجيكية و غيرها بأنّنا القردة الثلاث أأعلموكم أنّنا لا نرى و لا نسمع و لا نتكلّم ؟
لا أنتم مخطئون و لا تعرفون من نكون نحن من نتكلّم و نتألّم و نموت في الكلمات كما قال الشاعر منوّر صمادح و هو ليس شاعر تجمّعي  كما نعتّ الدوعاجي يا سيادة وزير التعليم العالي.
كفاكم كذبا كفاكم نفاقا . ألا ترون أبناء الشعب يتحسّرون على زمن بن علي؟ ألا تسمعونهم يقولون :يرحمك يارجل أمّي الأوّل و شدّ مشومك لا يجيكم ما أشوم  و مع أنّني لا أوافقهم فيما ذهبوا اليه و لكنّني أستطيع أن أتفّهمهم . فما ان اعتليتم سدّة الحكم حتى زادت مشاكلنا و تضاعفت همومنا فمن مشتك من غلاء المعيشة الى متخوّف من انعدام الأمن و انتشار الاسلحة .
ماهي نوايكم و أين أنتم بنا ماضون؟  لقد حطّمتم مؤسسات الدولة و أضعفتموها  رغبة في بسط نفوذكم و نشر دكتاتورية جديدة . لقد بدأتم في تكديس الأموال و نهبها غير عابئين بمن تضوّر جوعا و  بمن مات قرّا.
هذا الصباح طالعتني صور نساء النهضة و هنّ يحتفلن بعيد المرأة و هنّ مبندرات ضاحكات فمالذي يضحككنّ أهو اضطرار فتيات الأرياف للانقطاع عن الدراسة لانعدام الأمن و الفقر عائلاتهنّ في القرن الواحد و العشرين ؟ أم هي صور وزيرة المرأة بجانب أحذية حاكمة قرطاج المتغطرسة؟ أو لعلّها الأموال الطائلة التي تصرف في حساباتكم من دم شعب عجز عن شراء أبسط مستلزمات الحياة؟ دعوني أخمّن أكثر أعتقد أنكنّ سعيدات بتمريغ سمعة المرأة التونسية في التراب فبعد أن طان الجميع يحسدوننا على الحقوق التي نتمتّع بها كنساء صار السؤال : هل تحسين أنّ حقوق المرأة في خطر . أكنتنّ تضربن الدفّ فرحا بتصويتكنّ على استعمال كلمة تكامل بدل كلمة مساواة أم لرفضكنّ ادراج مبادئ حقوق الانسان في الدستور ؟صوركنّ ضكّرتني مرّة اخرى بالشرعية و الثورية
تدّعون الشرعية و الثورية و لكن فيما تتمثّل ثوريتكم  و شرعيتكم ؟ أفي اشعال الاسعار ام في نشر الخراب و الدمار؟ اهي في قراراتكم الرجعية أو في متاجراتكم الدينية؟ بالله عليكم نوّرونا و بيّنوا لنا فهمكم للشرعية و اطلعونا على قراراتكم الثورية. أفحمتمونا بفرص الشغل التي وفّرتم و بهتنا من تشييدكم للمستشفيات و تطويركم للطرقات و ترميمكم للمؤسسات التعليمية  و تنويركم للطرقات  و ارسائكم  لدمقراطية الرش و العصيّ و الاليات المستوردة من الخليج  في وقت وجيز الى درجة انّ اعتى و اقدم الديمقراطية في العالم صارت تحسدنا على الرخاء الذي صرنا فيه نعيش
كفاكم نفاقا كفاكم كذبا كفاكم تزويرا للحقائق فلا رداء الدين الذي لبستم سيشفع لكم الشعب الذي مازال يكابد و يصابر و لا خزعبلاتكم ستنطلي على من ضحّوا بالغالي و النفيس للاطاحة بابليس و اعلموا انّهم مازالوا مستعدّين للتضحية اكثر فاكثرفي سبيل العدالة و المساواة و الحرية و الكرامة اما شعاراتكم الجوفاء فماعاد لها من مكان
فلا الحرية رأيناها
و لا العدالة خبرناها
 و لا التنمية   عشناها
و لا الحمامة نشرت السلام و الامن بيننا   
  

dimanche 10 mars 2013

مقال في ضدّ السلطة : بن علي بولحية و الراطسة الكلبة



الشعب التونسي ساعات يبدا حنيّن و ساعات يضربوالساندروم دي ستكهولم يولّي يتوّحش في جلاّدو و ساعة ساعة يضربو
يوّلي يحنّ للّي سرقو و نهبوا و خنقوا و قمعوا و عذّبلوا ولادوا . الشعب التونسي كي تخنقوا النهضة يتوّحش التجمّع alzheimer
و كي يشوف المرزوقي يقول يا حسرة على أيّامات بن علي. تسيّبلوا كرتوشتين في الشارع يقلّك قمع البوليس و مدّان الرشوة ولا انعدام الامن و عنف بولحية
الشعب التونسي كي يخرجو الجبالي و يحكيلو على حكومة تقنقراط ينسى الخليفة السادس و الاشارات الربانية ينسى الرشّ على جال الوالي و ينسى و ينسى
التوانسة كي يشوفوا مورو قال كليمتين زعمة زعمة ينتقد في النهضة ينسى اللي السيد هو نفسو الموجود في مقطع فيديو و يحكي على انّو نشر الفكر الوهّابي اللي بالطبيعة هو يقدّم فيه على اساس انّو اسلام لازم يصير وحدة وحدة خاطر الشعب التونسي ياسرعلماني و لازم نستعملو معاه سياسة المراحل
كي يشوف العريّض يهبّط في دمعتين يسامحو و يراه رجل المرحلة و ينسى اللي هو المسؤول على دخول السلاح و على ضرب ال9 أفريل و قمع المتظاهرين مش مرة مش ثنين , ينسى الرش و الماتراك و ينسى الكذب و التونوفيق
كي نشوفو شوية دم و تتكبس السنتورة و تغلى المعيشة نحنّو لبن علي و نتمنّاو يرجع ننساو اللي احنا اللي خرجنا و قلنا خبز و ما و بن علي لا
برشة جاو سئلوني ما ندمتش اللي عارضت بن علي في وقت مالاوقات : لا يا سيدي ما ندمتش و مانيش باش نندم و ما عليكم كان تقراو تاريخ و تشوفو النكسات اللي صارت
في ميات بلاد و بلاد بعد ما طيّجوا الدكتاتور
و قدّاش من وقت احتاجوا باش يبنيوا و يشيّدوا و يطلعوا بالبلاد لا ما ندمتش خاطر لا نمّن لا بش مشومك لا يجيك ما اشوم و لا با في الهمّ عندك ما تختار نمّن بالخدمة بالمقاومة و بالخروج مالهم مهما كانت السبل
اللي خرّج بن علي يخرّج النهضة و اللي قال لا يعاود يقولها و اللي كان راقد يا يزيد يرقد يا يقوم ضميرو و يفيق و يقول لا و اللي قلب الفيستة ستانسنى بيه البارح كان تجمّعي اليوم ولاّ نهضاوي و غدوة عادي كان يوّلي ماركسي لينيني كان يشدها حمّة البلاد لذا ما غير ما نحكيو عليها الراطسة الكلبة هاذي
و اللي ضاربو النسيان و مطفي الضو على القمع و الحرمان وقيّت باش يفيق

#فيقوا

mardi 5 mars 2013

Fermez-la!

Comme à chaque fois ou je reçois un prix ou que je suis classée dans une liste des femmes ou des personnalités les plus influentes dans le monde ou dans le monde arabe ou dans une  école ou  un quartier oublié de tous , certains Tunisiens commencent à m'insulter à me dénigrer gratuitement. Il est temps que je vous dise je vous emmerde. Vous vous demandez ce que j'ai fait pour la Tunisie , c'est à moi de vous le demander. En effet, je pense que Charité bien ordonnée commence par soi-même. Un jour c'est ma voix qui vous dérange, un autre jour vous me reprochez de faire deux plateaux TV le même jour avec la même veste . Je n 'ai pas de comptes à rendre à personne parce que ni vous ni personne ne m'a rien donné et je défie toute personne  qui  pourra prouver le contraire. Je ne vous ai rien demandé donc foutez-moi la paix. Quand on demande de comptes à des gens, il faut qu'on soit à la hauteur et qu'on ait des raisons, des preuves et des arguments pour les demander. Vous ne connaissez rien de ma vie, de mes problèmes, de mes douleurs, de mon passé et de mes souffrances. Vous en connaissez rien de ma joie , de mes amours , de mes fêtes.
N.B: Votre haine gratuite ne m’arrêtera jamais.