jeudi 22 janvier 2015

سجن ياسين العياري متى سنتساوى جميعا امام القوانين ؟




اختلف مع ياسين و قام بتشويهي و تشويه عائلتي و تشويه والدي الذي يعرف الجميع انني مستعدة لكل شيء من اجله و لم يساندني في اي من المشاكل التي تعرضت لها و رغم ذلك وصلت الى المطار قبل عائلته لاستقباله يوم استشهد والده رحمه الله و اليوم ورغم كل ما قام به لا يسعني الا ان أقول ما كنت أقوله طيلة الأسابيع الاخيرة اي منذ ايقافه ليس من المعقول ان يمثل مدني امام القضاء العسكري و يكفينا من القوانين الجائرة . لم اطلع على ما كتبه ياسين و لايعنيني ما كتبه في شيء و لكن اذا كانت التهمة هي المس من معنويات الجيش عن طريق الفايسبوك او شيء من هذا القبيل فالامر مضحك و مبك فغيره قام بذلك على شاشات التلفاز و لازال حرا طليقا . فهل غيره متمتع بحصانة ؟ متى سنعامل جميعا كمواطنين ؟ و متى سنتساوى جميعا امام القوانين ؟

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire