dimanche 8 mars 2015

مرا


اللي يقرا تاريخ هالبلاد و يغرق فيه ما لازموش برشة مجهودات باش يفهم دور النساء في تاسيسها  اللي ينطق اسم تونس ما ينجم كان يحس قداش هالبلاد مرا ….تونس 
النسا لعبوا دور كبير في تاسيس تونس سواء بطريقة ملموسة فعلية  و لّا زادة  في مخيالنا وقتلي حكات عليها الخرافات و الاساطير  و شكون منا ينجم ينسى  عليسة و جلد الثور و رحلتها من ميناء صور و تشييدها لقرطاج  و لاّ الكاهنة الملكة البربرية اللي دافعت على مملكتها لاخر لحظة في حياتها و شكون ينجم الوليات الصالحات مالنساء يمكن الكلنا نعرفو السيدة المنوبية و كراماتها اما ماكانتش الولية الوحيدة . كان باش نقعد نسميلكم مانيش باش نتفكر النساء  الكل عنا في تونس السيدة عجولة اللي تعرفت خاطرها عمرها لاحبت بدنها يعتبروه عورة و تحدات راجلها و نحات الحجاب و قتلو لا و للة شريفة  بنت سيدي بوسعيد الباجي اللي حبت راجل مش من دينها و حطت الناس الكل قدام الامر الواقع نهارة اللي هربت معاه و قنعت بوها باش  تعرّس بيه  و عنّا للة بروطة في القروان و للة حضرية في جربة و الليستة طويلة و شكون ينجم يتعدّى من  اخر المدينة و ساحة الحكومة ما غير ما يتذكر عزيزة عثمانة و كرمها و حبها للناس
و كي نحكيو على النساء في تاريخ تونس المعاصر الاسامي برشة و الانجازات اكبر و اكبر المرا التونسية ما ثماش مجال ما ابدعتش فيه و ما ناضلتش فيه و مانيش باش نسمي  : المرا التونسية في العاصمة و لا في الريف  تناضل  نهار و ليل شتاء و ربيع و صيف و خريف . المرا التونسية تلقاها تلم في الزيتون في الفجورات ويديها ضاربهم الصقيع  , المرا التونسية تلقاها في المعامل مكبوبة على ماكينة خياطة و لا في الادارات و الشوارع و الديار تمسح و تنظف تنجّم تعرضك زادة في طريق ريفي هازة رزمة حطب فوق ظهرها و لا تريّض في البغل اللي مكر و هي تكركر في الماء من عين بعيدة على  دارها اللي سقفها زنك و لا طولة كيلومترات و كيلومترات المرا التونسية تلقاها لابسة طبلية بيضة في المكتب و في السبيطار , تلقاها تسوق في التاكسي ولاّ في الكار … تراها الخمسة متاع الصباح واقفة في كوجينة دارها تحضّر في فطور راجلها و صغارها و تزرب باش تخلط عالنقل  تمشي تصوّر خبيزة … المرا التونسية بيلوت و باحثة و صحفية و مهندسة و مناضلة تاكل في الخبط بمتراك البوليسية , المرا التونسية تعمل الرالي و تمثل على ركح المسرح و تغني باعلى صوت  و تصور بالفوشة و القواش , المرا التونسية البوليسة اللي تعدي في الكراهب و الجندية اللي تحارب على حرمة ترابنا .   المرا التونسية خرجت للشارع تصيح و قالت لا للدكتاتورية و  تنفست الغاز لاكريموجان و طاحت بالكرطوش و تجرحت و مشات شهيدة … المرا التونسية امراة اعمال ووزيرة و اقتنعت  بقدراتها و ترشحت للرئاسة …المرا التونسية اديبة و نقابية  شاعرة و موسيقارة  ممثلة و راقصة 

ملّي صغيرة نسافر و نسمع في الناس تقلّي صحة ليكم في تونس النساء متمتعين بحرياتهم الكل النساء عندهم مجلة الاحوال الشخصية تحميلهم حقوقهم التونسيات ينجمو يعملو شيحبو … هو صحيح كي تقارن وضعنا بوضع النساء في بلدان اخرى تلقى اللي الوضعية خير شوية اما زعمة لازمنا نرضاو بحكاية عندك في الهم ما تختار ؟ و نقعدو عايشين في المقارنات ؟ زعمة بالحق وضعية المرا في تونس باهية كيما يصوّرو فيها ؟ 

وقت بن علي كانت حكاية القوانين و الحقوق اللي في صالح المرا موجودة على الورق و كانت زادة بروبغندا يستعمل فيها النظام باش يحسّن صورتو في العالم و كنّا نسمعو في خرافة المساواة الفعلية و التامة بين المرا و الراجل و اللي عمرها لا كانت موجودة بالحق و بالنسبة ليا حكاية عدم المساواة في قسمة الميراث اهم دليل على هاذا .. و معاناة المرا على ارض الواقع كانت كبيرة و العنف الاسري موجود و الاغتصابات تتعدى هكاكة  الخ الخ  ووقتلي هرب بن علي فرحنا قلنا اليوم باش نزيدو نقدّمو  و نسعاو لتحقيق المساواة الفعلية و التامة بين المرا و الراجل  لكن كيما يقولو تجري الرياح بما لا تشتهي السفن … لومور و لاّت اتعس من قبل والجهيد  اللي بيه كنا نلوّجو على المزيد من  الحقوق ولّينا  نستعملو فيه باش نحافظو على اللي عنّا بعد اللي جانا اللي يحب يغطي راس اللي عمرها 3 سنين و اللي يحب يطهّر البنات و اللي يحكي عالزواج العرفي و على جهاد النكاح و اللي يحكي على تكامل مش على مساواة و اللي يحب على تعدد الزوجات اما المرا التونسية كالعادة قالت لا  خرجت للشارع و صاحت نصبت الخيم و باتت في البرد و وقفت تحت الشمس اللي تحرق و قالت لا  لا لا 

انت قريت و انا  زادة  
انت تخدم و انا نخدم  
انت تاعب و انا تاعبة 
مانيش ناقصة عقل و دين 
صوتي مش عورة 
و شرفك ماهوش مربوط ببدني 
صاحت و قالت  انت مواطن و انا مواطنة   واجباتك هي واجباتي و حقوقك هي حقوقي 
من حقي نبني بلادي و نضمن حق بناتي وولادي 
مالقصبة لشارع الحبيب بورقيبة لباردو  لساحة حقوق الانسان و هي تصيح لا .هي و كل راجل يمنّ بانسانيتو و بانسانياتها هي و كل انسان يمّن بالانسانية 
و عشنا مد و جزر و تكتب الدستور  بعد عركات و عركات بعد شهور و شهور مالمقاومة و المواظبة و الخدمة  و حكى عليه القاصي و الداني  اما زعمة صحيح دستورنا اللي تكتب بعد العركات اللي صارت الكل يضمنلنا حقوقنا  كنساء 
و دستور ثوري ؟ 
 برشة فيمينست و برشة نساء و رجال  فرحوا خاصة ب الفصول 21  و34 و 46مالدستور و اللي يقولو :
الفصل 21. التونسيين والتونسيات عندهم نفس الحقوق ونفس الواجبات.
وهوما متساويين ق ّدام القانون من غير ما نْميّزو واحد عاللآخر يعني القانون يتْطبق عليهم الك ّل كيف كيف.
الدولة ت ْض ْمنلهم حقوقهم وحرياتهم الفردية يعني الحقوق والحريات إلّي ته ّْم كل شخص على روحو كيما حرية التنقل والحريات العامة إلّي ت ْتمارس في إطار مجموعات كيما حرية ال ّدخول في حزب وإلاّ جمعية. والدولة زادة تْوفّْرلْهم ظروف العيشة الكريمة يعني ما فيهاش فقر و ميزيريا ْ ّ ّْ
الفصل 34. الحق باش ننتخبو وإلا باش نترشحو في الإنتخابات
مضمونين كيما يح ّددهم القانون
وتعمل ال ّدولة اللازم باش تضمن وجود النساء في المجالس إلّي تتْك ّون بالإنتخابات.

ّْْ
الفصل 42. الدولة ملزومة باش تحمي حقوق النساء إلي تح صلو
عليهم من قْب ْل وتعمل اللازم زادة باش إتْطّورها وإتْح سنها.
الدولة تضمن للنساء والرجال نفس الفرص باش يتْح ّْملو المسؤوليات الك ّل مهما كبرت وفي المجالات الك ّل.
الدولة تعمل اللازم باش يكون عندنا قد النّساء قد ال ّرجال في المجالس إلّي ينتخبوها التوانسة.
الدولة تاخذ الاحتياطات اللاّزمة باش تقضي على العنف الما ّدي والمعنوي ضد النّساء.

اي اما زعمة هالقوانين وحدها باش تبدّل الوضعية ؟ باش تحقق المساواة ؟ مانيش قاعدة نقلل من اهمية الدستور و علوية القوانين و اهميتها اما زعمة النساء الكل عندهم القدرة باش يتطلعوا عالدستور ؟ زعمة البنات الكل خلطوا قراو  و خلينا نكونو واضحين . لليوم في تونس البنات يخرجوهم مالقراية بسبب الفقر و الميزيرية و يقررو باش يصحيو بالطفلة باش يقرا الوليد . زعمة اللي يجي راجلها باش يغتصبها , اي نعم فمة حاجة اسمها اغتصاب من قبل الزوج باش تحمي روحها بفصل ؟  و اللي راجلها باش يجبد عليها سكينة و لا ساطور باش  تجبد عليه دستور ؟ لليوم المرا كي يغتصبوها في الشارع مجتمع كامل يدور عليها و من ضحية تولي غالطة اش مخرجك اش مدخلك ؟ لواش لابسة قصير ؟ و اش تعمل البرى في الليل ؟ مالمركز اللي تمشي باش تشكي فيه يقولولها اخطاك اش لزك تعمل في الفضايح لروحك و لعايلتك اسكت لم الموضوع … لليوم بناتنا في الدار يكبروهم على اساس اللي خدمة الدار واجبهم هوما و الطفلة خديمة خوها هي اللي تغسل و تطيب و تمسح و تجري ليل و نهار . لليوم الراجل يرى في روحو وصي على المرا ينسى اللي هي تخدم و هو كيف كيف و ساعات هو يضرب في البطالة و الشيشة و الرامي و النوفي و هي مصهودة في الشموسات و تتقروح في الفجورات باش تصرف عليه و بعد يقوم يتشيف عليها و يسبها و ينحيلها فلوسها …زعمة نسانا الكل يعرفو حقوقهم وواجباتهم ؟ زعمة النساء الكل بحقوقها الانجابية و بحقوقهم القانونية ؟ لليوم في برشة بلايص يراو المرا عورة و ناقصة عقل و دين و ما يخزروش لعقلها و يثبتوا في اللي بين افخاذها هام يقولو شرفهم غادي … لليوم الراجل اللي يرقد مع مرا خارج اطار الزواج يولي بطل  و هي يلفظها المجتمع و تولي منعوتة بالصبع  ناسين اللي الحكاية ما تصير كان بزوز لليوم المرا تخلص اقل  مالراجل كيف تادي نفس الخدمة و لليوم في بلادناالمرا  تورث نص اللي يورثو الراجل …و الامثلة طويلة  
زعمة قداش من مرا سمعت باتفاقية السيداو ؟ 
زعمة المرا تعرف اللي كي يمسها راجل في وسيلة نقل عمومي تنجم تشكي بيه ؟ ما نتصورش خاطر هي تشكي في الميترو و لاّ الكار و العباد الكل تدور عليها ؟ زعمة نسانا الكل تعرف اش معناها تحرش جنسي ؟ 
زعمة اللي تحمي في الطابونة باش تسكت جوع وليداتها تنجم تحمي روحها و تحكي بناتها  بالحبار اللي تكتب بيه الدستور ؟ 




مرة اخرى نقول اللي القوانين مهمة اما القرب مالنساء و توعيتهم و تمكينهم عن طريق القراية و توفير ظروف العيش الكريم هي اللي باش تحل المشكلة . طريقة تربية اولادنا و بناتنا هي اللي ممكن تعمل تغيير و صغيرك على ما علمتو تعلمو يحترم امو و اختو و زميلتو في القسم و يراها شريكتو و نديدتو و كيفو كيفها . الثقافة زادة عندها دورها و تقريبها مالفئات الكل تنجم تبدل برشة . اليوم المرا لازمها تزيد تامن بروحها بقدراتها و تفرض رايها و تفك حرياتها الكل و ما تستنى حد باش يعطيها شي … الحياة صراع من اجل البقاء . 

المهم نسانا مناضلات كل وحدة بطريقتها و كل عام و هن حيات بخير و كل عام و هوما متالقات مجاهدات و مانيش نحكي على جهاد النكاح نحكي على اللي ظهرها يوجع فيها مالتتبيص في السواني و كل عام و هن صامدات في وجه القوى الظلامية و الجهل و التخلف ….

1 commentaire:

  1. et malgré ça, on est traité de tous les noms dès qu'on se fait un peu entendre http://chleghem.blogspot.fr/2015/03/femme-objet-mais-aussi-sujet-entre-les.html

    RépondreSupprimer