mardi 16 mars 2010

غادة السمان اعتقال قشة في كم قمیص

من يجرؤ على رفع ستائر النافذة
و ھو يعرف ان القمر رابض خلفھا
لیوقظ اشواقه للبعید..
ترى أين انت الآن ؟
و ھل تراه...
***
من يجرؤ على ان يظل مرتديا
قمیصا صوفیا
في كمه قشة منذ الشتاء الماضي
يتذكر برعب : انھا قشة من حشائش( الھايد بارك(
يوم تمددنا على العشب
و كنا معا ؟...
انھا القشة التي قصمت ظھر النسیان...
من يجرؤ على ان يتمدد في سريره
و ھو يعرف ان ذكرى تلك الضحكات
في السرير ذاته
ستتسلق ( ارجله ) كاللبلاب
و تتراكم فوق صدره
كبلاطة القبر ؟
***
من يجرؤ على وضع يده
في جیوب معطف الشتاء الماضي
بعد ان وجد فیھا
تذكرة سینما عتیقة منسیة
دون ان تتعثر يده في جیب المعطف
بتلك الید الغالیة
التي كان يداعب في السینما
في تلك اللحظة الحلوة الھاربة ؟
***
و ھل يجرؤ
من كان حبه صادقا بحجم الموت
على عتاب من كان حبه أرضي التضاريس ؟...
٧/١٠/١٩٧٧

3 commentaires:

  1. مذهلة كتابتك يا لينا...هاذي هيّا
    كلماتٌ ليست كالكلمات
    j'aime...

    RépondreSupprimer
  2. الكلمات ليست بكلماتي الكلمات لغادة السمان

    RépondreSupprimer
  3. merci de me le faire savoir....

    RépondreSupprimer