dimanche 12 avril 2015

مسار







كيفاش باش نحكي على البارح ؟ كيفاش باش نتكلّم عاللي صار في مسار ؟ كيفاش باش ننقل كلام الصغيّرات ؟ و كيفاش
 باش نوصف وجيعة الولاد و البنيّات ؟ 
فرازة قال سكّروا الباب عادي ندخلو مالشباك ...
و احنا نصنعوا في عرايس الطين و نصوّروا في ملامحهم اللّي يقلّي اعملّي وجه يضحك خاطر مازال فمّة أمل و اللّي تقلّي لا نحبّو متغشّش و يبكي خاطر مسار تسرق ...
وبنت الحومة بو على جدّ تحكيلي و الدمعة تخنق فيها كي سكّروا مسار شنوة بقالهم وليداتنا ؟ تي الحومة ميّتة راقدة بطبيعتها ...والراجل اللّي نقّز عليّا و قلّي انت عندك الحلّ , نعرفك ما ترجّعهش لتالي و عندي فيك امل ..كلّ ما نتفرّج فيك نقول ممضاها ... و عمّك عمّار قلبو واجعو عالصغار و يحكيلي عليهم بالواحد بالواحد و يقلّي تي ما صدّق ربّي منعوا مال statut de délinquants potentiels وولاّو statut d'artistes potentiels و يحبّوا يرجّعوهم des délinquants 
اللّي صاير راهو جريمة جريمة في حقّ صغار حلموا و صنعوا و خلقوا و أبدعوا 
مثّلوا و غنّاوا , صوّروا و نحتوا ...
تولدت حلمتهم و كبرت حبّة حبّة .... أما جا شكون و حبّ يسرقها ...

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire