dimanche 12 avril 2015

توّحشتك






توحشتك
توحشت النومة في حضنك 
توحشت نفسي في نفسك 
توحشت جلدي يمس جلدك 
توحشت هبلات عقاب الليل 
توحشت كلامك و شعرك 
توحشت عشقك و غرامك 
تتفكر سوسة و جربة و الهبلات؟ و ضحكاتنا على شط الحمامات ؟ 
تتفكر حكاية الواد؟ 
تتفكر الايامات ؟ نهار نعيشو ملوك و سلاطين و عشرة نقسمو الدينار 
على نهارين...
تتفكر كي كنّا حاشمين و هاربين مالعينين؟
توحشتك و انت بحذايا توحشتك و انت بعيد ... 
بعدت و استخايلت روحي بديت من جديد اما انت ظهرت عايش فيا و ساكن في جواجي تصورت روحي نسيت اما ياما ليالي تفكرتك و بكيت... توحشتك توحشت النومة في حضنك و الركشة بين يديك ...


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire