mercredi 3 février 2010

ليكم مرّة أخرى


زعمة شعاملين ؟

زعمة دافين ولاّ بردانين؟

زعمة شبعانين ولاّ جيعانين؟

زعمة في صحّتكم ولاّ تاعبين؟

زعمة ترقدوا و تغمّضوا العين و لاّ تعدّيو لياليكم ساهرين؟

زعمة لقيتوا باياسات ولاّ عالقاعة راقدين؟

زعمة خلاّوكم تقراو كتاب ولاّ ثنين؟

زعمة مسامحينّا ولاّ على خوفنا ناقمين؟

زعمة سمعتوا الّي لحليب ولاّ بدينار و ثلاثين؟

زعمة وصلكم خبر حيط المصريين؟

يحبّوكم ساكتين و بالهمّ راضين

يحبّوكم خاضعين وعالظلم ساكتين

يحبّوكم راضخين و في حقوقكم مسلّمين

أمّا أنتوما عالحق محبوسين


1 commentaire: