dimanche 24 juillet 2011

بوليس سياسي ؟ ميليشيا؟ باندية؟

البارح في الليل مشيت نعمل في طلة على اصحابي معتصمين في ساحة حقوق الانسان  صحاب نعرفهم من ايامات القصبة 1و 2, الحاصل عملت دورة فيما  قعد  من خيم الاعتصام .بعد قعدت انا وصديق في الكرهبة نطلوا على الاخبار على  الفايسبوك هكاكة تعدّاو زوز حنوشة بالزي و قعدوا يطلّوا في وسط الكرهبة و ركزوا مع الحاسوب و تلوات عناكشهم و بقّقوا عينيهم  بعد دخلوا لوسط الاعتصام و حلّوا مزدوج مع بعض المعتصمين و بعد داروا داروا و عاودوا قربولنا  و هوما يثبتوا و يعاودوا و بعد مدة زمنية جات كرهبة من نوع بارتنار ووقفت ورى كرهبتي بالظبط . خزرت في المراة العاكسة ياخي شفت زوز قلّسات و ريوسهم تخوّف في و سط الكرهبة و هوما يضحكوا و يعملوا في حركات غريبة
انا احساسي المتطوّر من الملاحقات العديدة في وقت بن علي قالي اللي هوما بوليسية شارين الشبوك قلنا خلّي نهبطوا و ندخلوا للاعتصام و نعلموا بقية المعتصمين و هذا اللي صار بعد 15 دقيقة
و احنا دخلنا و الكرهبة تحركت و واحد منهم رمى عبارات مثيرة و كلها قلة حياء ملّي عوّدونا عليهم بوليسية بن علي و التجوعيين   و انطلقوا بسرعة جنونية

1 commentaire:

  1. j'avais raison quand j'ai dit qu'il fallait couper avec le passer, sinon les mentalités ne changeront jamais Leena

    RépondreSupprimer