jeudi 14 janvier 2010

لماذا تناسى المدوّنون قضية الطلبة ؟


لكم أحسست بالفرحة لمّا هبّ المدوّنون لمساندة المدوّنة فاطمة أرابيكا لمّا كانت موقوفة رهن التحقيق . فلقد رأيتهم ينسون اختلافاتهم و خلافاتهم و يساندونها بكلّ صدق و حماسة بغضّ النظر عن انتماءاتهم السياسية و الدينية و الاجتماعية , و تذكّرت أيّام الحوض المنجمي , يومها قلت ها نحن نستفيق .. .

و لكنّي أعجب الان من انصرافهم عن قضية الطلبة و المتمثّلة في الحكم على طلبة بالسجن لمجرّد اعتصامهم بمبيت جامعي كحركة احتجاجية سلمية للمطالبة بحق طالبات في السكن و هو الحق الذي يكفله الدستور و الاعلان العالمي لحقوق الانسان. و كم هالني بعد ذلك الصمت الذي رافق تعرّض الطلبة إلى العنف الشديد داخل قاعة المحكمة أثناء مثولهم أمام القضاء بتهم لا تمتّ للواقع بصلة و ثمّ حين دخلوا في إضراب مفتوح عن الطعام و هم يقبعون في زنازينهم . .

تتزاحم الأفكارو الأسئلة في رأسي بحثا عن سبب هاته الامبالاة
.
أقرّرنا تجريد هؤلاء الطلبة من تونسيتهم و من انسانيتهم فصرنا لا نبالي بهاته المظلمة التي يعيشونها؟ و لماذا هذا القرار ؟ ألهذه الدرجة تردّت قيمة الطلبة و هانوا على شعب هذا الوطن ؟
لماذا هذا الصمت؟

6 commentaires:

  1. اهلا
    تساؤلك شرعي
    اما المقارنة ماهيش صحيحة ميا بالميا .. خاطر ارابيكا مدوّنه يعني ايّ حاجة تمسّها فيسع ما ياقع الانتباه ليها
    اما القضايا الاخرى فأمام التعتيم المصاحب ليها .. يحبّلك باش تحسّس الناس بيها
    انا نعطيك مثال اخر .. مثلا .. الكلنا ما جبدناش قضية الاساتذة المطرودون عمدا .. خاصة بعد مؤتمر نقابة التعليم الثانوي اللي منعقد منذ اكثر من شهر على ما اظن
    انا نوجّه دعوة للطلبة انّهم ينشـؤوا مدوّنات يعلمونا فيها بتحركاتهم على غرار مدونة مينيرفا متاع صديقنا منجي الخضراوي اللي تغطّي اهم ما يحدث صحفيا
    القضايا العادلة الكلها جديرة بالاهتمام و التغطية .. تبقى المشكلة في انارتها اعلاميا
    شكرا

    RépondreSupprimer
  2. أنا نعايش في الطلبة أغلب الطلبة ما عندهمش القدرة حتى باش يستعملو الانترنت لظروفهم المادية . و على الرغم من ذلك لحكاية تنشرت على الفايسبوك و حتى عالميا . أن نرى إنّو من دورنا نحنا كمدونين أنّا نلوّجو على المعلومة مؤتمر تقابة التعليم الثانوي صار عندو نهارين مش شهر . و مرة أخرى نقول انو الانارة الاعلامية تدخل في دورنا كمدوّنين نحنا نمررو المعلومة و ننشروها .

    RépondreSupprimer
  3. شكرا على تصحيح المعلومه .. انا نكتب و في مخّي المؤتمر الجهوي متاع التعليم الثانوي في جيهتي و اللي انعقد فعلا منذ اكثر من شهر

    على كل انا بوستيت تدوينه توّ دعيت فيها المدونين الى المزيد من الاهتمام بالموضوع هاذا

    http://kahaw.blogspot.com/2010/01/blog-post_14.html

    ارجو ان يلقى الحدث الاهتمام اللازم لينا

    اللوقو اللي عملتو بسيط لكن يعاون في اثراء صفحة الحدث عالفايسبوك (اللي هو
    inaccessible
    عندي على فكرة و يمكن هاذاكه علاش انا واحد من الناس ما عنديش المعلومات الكافية )ـ

    و ارجو من اختصاصيّي تصميم اللوقوات البدء في العمل

    RépondreSupprimer
  4. ma chère Lina, mes chers amis blogueurs, ena nintehizz hel forsa pour confesser :

    Je suis un lâche.

    Mais je connais des "plus lâches que moi" et je peut vous dire qu'ils sont très très très très très très très très très très nombreux..

    mais pour ne parler que de ma lacheté, sachez qu'en tant que lache, je suis quelqu'un qui ne s'interesse qu'à ma réputation.. je veux toujours être fier de moi, ya3ni n7eb dima nkoun rasi 3aly ;) mahma ykoun, lache w rasi dima 3aly

    billehi un lache comme moi ech ynejjem ya3mel idha koll terkina fiha mochkel w koll mechekil toufa bil 7bouset ? bras weldikom fahmouni chniya un lache parmis les laches peut faire pour çà? Rien wrass immimetkom rien.. lache w ya3mel 7aja ? ti houma les brave w mayouslou lchay , khalli we7id lache kifi..

    W trah osez me parler wella critiquer ma philosophie trah .. osez me dire quoi que ce soit, trah vasy disez un truc, je prépare ma feuille et mon stylo pour vous coller un crime , vasy trah osez me dire des bétises, c'est tout ce que j'adore rahou, j'aime tbourib les brave 3al les lache, ama diwiiiiw, rani 9wiiiiii 3likom barrrcha, w zid je sais que femma chkoun ghiry 9ader bech you9if m3aya .. a7la les laches yesir nitdhamnou m3a b3adhna contre les braves rana.. donc attention attention attention , Fhemtou wella?

    RépondreSupprimer
  5. *dites, mouch disez, :)
    j'attendais la publication du commentaire pour le copier sur mon blog, çà sera fait cet après midi

    RépondreSupprimer