mercredi 16 juin 2010

كيف لي؟



كيف لي أن أطمئنك يا  من أحب وأنا لاأنجح في طمأنة نفسي حتى ؟
 كيف لي أن أنجح في  التظاهر بأنّ كلّ شيء على ما يرام في حين أنّ الألم يمزّق أوصالي و الدموع تنحبس في مقلتيّ منذرة بالانفجار في أيّ لحظة ؟
لماذا يصرّ القدر على ايلامنا ؟
لماذا تصرّ الحياة على اذكاء نار أوجاعنا؟ 
لماذا يتلو الفراق كلّ لقاء؟

تقول الأغنية : مهما زهت للبايات أيام هوما أمس و أحنا اليوم , لكنّ يومنا تأخّر و أمسهم طال.  تتالى البايات و تغيّروا و لكنّ الألم واحد و الظلم واحد و القمع واحد.
اه كيف لي أن أبتسم و الأسى يملأ قلبي؟  
 كيف لي أن أداعب شعرك و يدي مرتعشة؟

أمس تسكّعت في شوارع المدينة لساعات. كانت المدينة حزينة, غريبة هاته المدينة سعيدة  أحيانا, حزينة  أحيانا أخرى... أمس تسكّعت لساعات  و أنا أستمع إلى أغنيات لطالما طارت بنا بعيدا عن هاته المدينة الهرمة الحزينة .تسكّعت في شوارع المدينة بجسدي و تسكّعت في متاهات أفكاري بذهني. تذكّرت تلك الليالي الامتناهية التي هجرني النوم خلالها و أصرّ السهاد على مرافقتي طوالها.. تذكّرت تلك المكالمة التي أعادتني الى الحياة بعد ما أصروا  على اختطافها منّي,تذكّرت هاته الأشياء و غيرها.
كانوا يمرّون بجانبي بعضهم كانوا مسرعين و البعض الاخركانوا  متجوّلين و لككنّي على غير عادتي  لم أتخيّل حكاية حياة كلّ واحد منهم و لم أحاول أن أتخيّل المكان الذي يسرعون أو يتثاقلون اليه.
كانت المقاهي غاصة بحرفائها و ببعض الأصدقاء و لكنّها بدت لي خالية و شعرت بالوحدة  .  .

أمس كنت  فقط هائمة في أفكاري   

3 commentaires:

  1. je ne sais trop quoi vous dire mais courage l'injsutice est inhérente à ce monde et les salops et les corrompus ont toujours existé et existerons toujours j'aimerais vous dire qq chose pour vous encourager mais j'ai honte tellement honte de mon silence complice.All what i can say is my heart goes to you and him and i wish a better a future for both of u

    RépondreSupprimer
  2. Une petite fragile et tremblotante dans le vacarme de la civilisation humaine..
    un navire ballotté par les vagues en plein océan..
    Une petite feuille..secouée par le vent, s'élevant puis retombant là où en aura décidé le destin..

    RépondreSupprimer