mercredi 21 décembre 2011

بيان إلى المدوّنين العرب و إلى الرّأي العام بخصوص مقاطعتي لملتقى نواكشوط من أجل اتّحاد مغاربي مسالم

تصلني دعوات لا تحصى عدّا للمشاركة في ندوات و ملتقيات وورشات عمل ذات صلة بأنشطتي تنتضم هنا و هنالك في بلدان و مدن كثيرة ...و كثيرا ما يستحيل عليّ أن أستجيب لدعوات رغم رغبتي في ذلك ... لكنّني أسعى جاهدة إلى المشاركة في كلّ ما ينتضم في البلدان العربية و خصوصا متى تعلّق الأمر بموضوع التدوين و مواضيع الالتزام  بهبّات الشباب المتنامية و بنصرة الشعوب التي تعاند القدر و تبتغي استجابته لمطامحها...
و بما أنّه لم يتسنّ لي في فرصة سابقة أن أشارك زملائي المدوّنين  و زميلاتي المدوّنات  في لقاء انعقد في موريتانيا  فأنّني سارعت بالاستجابة المبدئية  لدعوة وصلتني منذ أسابيع من نواكشوط حتّى دون أن أتمعّن  في موضوعها و أدقّق في مصدرها.
و في الأثناء تبيّن لي أنّ الدعوة تتعلّق  بملتقى  تنظّمه  السلطة الرسمية و يتمحور حول موضوع  اتحاد مغاربي مسالم . كما بلغني أنّ السلطة الحاكمة حالت دون عقد ندوة حول تقنيات  التواصل الاجتماعي دعت اليها هيئة  قانونية ابتغت ربط الصلة بين النشطاء الموريتانيين و بين زملائهم العرب  
و عليه فقد قرّر ت مقاطعة أعمال الملتقى الذي دعيت إليه لاعتبارات عدّة أهمّها عدم تعوّدي المشاركة في المناسبات و الأحداث الرسمية و ثباتي على الوقوف  في صفّ الشباب و الشعوب.
و السلام

23 commentaires:

  1. ذاك عشمنا في كل من ساهم بصنع ثورة الكرامة ، لكي الف شكر

    RépondreSupprimer
  2. تكذب تكذب تكذب تكذب تكذب تكذب تكذب تكذب تكذب

    RépondreSupprimer
  3. https://twitter.com/#!/mejdmr :
    يارك الله فيك

    RépondreSupprimer
  4. https://twitter.com/#!/mejdmr :
    بارك الله فيك

    RépondreSupprimer
  5. https://twitter.com/#!/mejdmr :
    بارك الله فيك..

    RépondreSupprimer
  6. شكرا آنسة على قبول الدعوة مبدئا, وألف شكر لرفضك المشاركة في ملتقى رسميي حفاظا منك على خطك الحيادي المميز، شخصيا كموريتاني تمنيت تشريفك لبدلي لتتعرفي وتقيمي الطاقات الشبابية الواعدة لدينا، ولعلك تبثين لديهم روح الحماسة باعتبار ريادة في المجال الحقوقي والصيت الدولي الكبير الذي تحظى به. لعل التجربة تتكر دون تدخل رسمي فنعوض فرصة وجودك بيننا بلقاء آخر

    RépondreSupprimer
  7. رائعة انت يالينا بن مهني لن ننسى موقفك

    RépondreSupprimer
  8. أنت رائعة أختي الغالية.. ستكون هنالك فرصة قريبة تأتين فيها إلى موريتانيا بعيدا عن السلطة وترهاتها

    RépondreSupprimer
  9. @multitaches شكرا هذا لا يدلّ الا على رفعة اخلاقك هههه

    RépondreSupprimer
  10. شكرا لك ، هذا طننا بك ، فرفقائك في الربيع العربي " حركة 25 فبراير " تسام سوء العذاب و أصناف التنكيل من طرف هذا النظام
    دمت وفية لمبادئك السامية

    RépondreSupprimer
  11. we support your decision as young Mauritanian revolutionaries...they will use you as a trojan horse to enter the forbidden place they could not reach by themselves.

    RépondreSupprimer
  12. نشكر إخلاصك مع القضية و تفاعلك مع الموضوع

    RépondreSupprimer
  13. نشكر إخلاصك مع القضية و تفاعلك مع الموضوع

    RépondreSupprimer
  14. شكرا لك هذا ظننا بك، لأن زمن القمع ولى و من ينصر الظالمين لا ينبغي أن ينصره العادلون ألف تحية لك من شباب حركة 25 فبراير

    RépondreSupprimer
  15. شكرا لك أختى الكريمة
    كان بودنا أن نتبادل معك أطراف الحديث ونتناقش في واقعنا العربي الحالي والمتجدد ولاكن حسنا فعلت
    فقبول تلك الدعوة يساعد فى تلميع وجع النظام القيح المتعسكرى في فعله والمتخلف في فكره ..
    الف شكر مني شخصيا ونيابة عن كثير من الشباب الموريتاني الثائر فى الحاضر والناجح فى المستقبل

    RépondreSupprimer
  16. Merci beaucoup, LINA pour ce geste fidèle aux principes de liberté, de justice et de tolérance.

    J’espère que d'autres blogueurs suivront

    Le général AZIZ cherche à maquiller sa dictature Déprédatrice

    RépondreSupprimer
  17. IL Y A AUCUNE FORME DE REVOLUTION EN MAURITANIE LES GENS QUI SE DISENT MOUVEMENT DU 25 FEVR ILS N ONT PU REGROUPER 100 PERSONNES C LA RELAITE

    RépondreSupprimer
  18. يا بنية تونسية أقول لك انت بحاجة كبيرة إلى إتقان اللغة العربية بشكل دقيق خال من الهنات.فأنا أول مرة ادخل مدونتك وأقرأ شيئا مما تكتبين ، وقد لاحظت الكثير من الأخطاء الإملائية والكثير من الأخطاء في الصياغة أرجو الانتباه لذلك حتى تتمكني من شق طريقك دون عثرات
    اتمنى لك التوفيق
    ناصح
    mouazaaz@yahoo.com

    RépondreSupprimer
  19. شكرا لك اختي الكريمة ، موقف لن ينساه لك الموريتانيون الذين يسوسهم عسكري انقلابي أتى على الأخضر و اليابس .
    لك كل التحية و لتونس الخضراء مفخرة العرب و عزهم

    RépondreSupprimer
  20. ألف شكر أيتها الرااااااائعة ..
    موقف لن ينسى لك ..

    RépondreSupprimer
  21. أحترم رأيك و تعجبني طريقتك........... لكني أدعوك لمراجعة موقفك و أن تطلعي بنفسك على وضعية النظام الموريتاني بنفسك لأنه نظام منتخب بطريقة شرعية و لم يكمل بعد ثلاثة سنين
    و ليس من رأى كمن سمع
    تقبلي مروري

    RépondreSupprimer
  22. أحترم رأيك و تعجبني طريقتك........... لكني أدعوك لمراجعة موقفك و أن تطلعي بنفسك على وضعية النظام الموريتاني بنفسك لأنه نظام منتخب بطريقة شرعية و لم يكمل بعد ثلاثة سنين
    و ليس من رأى كمن سمع
    تقبلي مروري

    RépondreSupprimer