Accéder au contenu principal

2سيدي بوزيد تحترق

بعد أسبوع من بداية  التحركات الاحتجاجية في سيدي بوزيد بعد إقدام شاب على  إحراق  نفسه بالنيران ،لا بدّ من تقييم  للوضع: التحركات الاحتجاجية  تتواصل في سيدي بوزيد وهي تتوّسع  إلى مناطق أخرى من الولاية  بما في ذلك : المكناسي، منزل  بوزيان، والمزونة.



كما  أقدم  شاب آخر على  الانتحار و ذلك باعتلائه عمودا كهربائي و تعريض نفسه إلى صعقة كهربائية  و ذلك يوم الأربعاء 22 ديسمبر.و قد توفيت والدته بعد ساعات قليلة من وفاته . على الرغم من انتشار الاشتباكات في المنطقة ، فإنّ السلطات و وسائل الاعلام الرسمية أعلنت أنّ المواجهات  لا تشكّل إلاّ'حادثة معزولة ونددوا باستغلالها لأغراض سياسية غير سليمة من جانب المعارضة.
اليوم 24 ديسمبر، توفي شاب آخر. لكن هذا الموت يختلف عمّا أقدم عليه  الشابان الآخران ، فمحمد العامري، مدرس الرياضيات، لم يحاول الانتحار.  فلقد غادر الحياة بعد أن تمّ إطلاق النار عليه من قبل رجال الشرطة خلال مظاهرة. وتمّ الإعلان عن عشرات من الأشخاص المصابين  بجروح. كما تعرّض شخص آخر عصام الغابري إلى  اعتداء عنيفمن قبل رجال  الشرطة وتمّ إلقاؤه خارج بلدته  في حالة حرجة.

الوضع يزداد سوءا خصوصا أنّ الحكومة  لا تحاول ايجاد حل  سليم لهذا الوضع. فقد  أعلنت السلطات عن  مشاريع للتنمية في المنطقة ولكن هذه التدابير لم ترض  سكّان سيدي بوزيد  مما أدّى إلى اندلاع اشتباكات عنيفة بين الشرطة والمتظاهرين (منزل بوزيان) مرة أخرى. وعلاوة على ذلك، فاستخدام السياسة القمعية أدّى إلى توترات أكبر : إنكار حقيقة الوقائع، وقطع الكهرباء والاتصال بشبكة الانترنت، استخدام القوة وترفيع  عدد رجال الشرطة في المنطقة كلّها وقائع أثارت غضب الرأي العام.
أطلقت  تحركات مساندة داخل وخارج تونس.  كما تمّت على شبكة الانترنات  الدعوة إلى تنظيم تحركات مساندة أخرى.  كما انتشرت أخبار مفادها أنّ السلطات ستقوم بإرسال القوات العسكرية كتعزيز لقوات الشرطة التي  تحاصر المنطقة.

Commentaires

  1. where is the Uk , USA to stop this?!! , perhaps there is no oil in there even if the human rights are geting abused on a daily basis, where are the honest media to spread what been happening in tunisia to the rest of the world?

    RépondreSupprimer

Enregistrer un commentaire

Posts les plus consultés de ce blog

Le droit à la différence par Zohra Ben khoud

L'auteure de ce texte est une jeune fille , une lycéenne au lycée Pilote de Kairouan. 
Parfois , je me pose des questions du genre  pourquoi on n'est pas tous nés au même endroit , au même jour, à la même heure ? Pourquoi il y' a t il deux sexes ? Pourquoi homme et femme ? Pourquoi blanc et noir ? Pourquoi mince et gros ? je réalise alors que cette différence avec laquelle on est venu au monde , assure l'échange culturel , la richesse intellectuelle , la diversité et la variété sociale . La preuve, sous le même toit , on trouve un homme et une femme , sans qui , il n'y aura pas de reproduction . J'en déduis alors qu'il faut être différent pour avancer . Différent de sexe , de religion , d'ethnique , tout cela ne peut être que bénéfique et enrichissant pour tout un chacun . On s'accepte en fin de compte pour la simple raison qu'on est génétiquement différent .
Toutefois , en grandissant , on essaie de tout créer à nouveau . Dieu nous …

حنان أو قصة "حارقة "

أحيانا تضعك الصدفة أو القدر أمام مواقف لا تنساها أبدا أو أشخاصا يتركون أثرهم على حياتك الى اخر يو م فيها … فلا تنساهم . سافرت الى مدينة كوزنشا الصغيرة في جنوب ايطاليا من اجل تسلّم جائزة منحتني اياها احدى المنظمات كتكريم على مجهوداتي من اجل دعم الثقافة المتوّسطية أو هكذا ارتأت لجنة التحكيم المتكوّنة من اساتذة من السوربون الفرنسية و عديد الجامعات الايطالية العريقة و في طريق العودة … قابلت حنان … وصلت الى المطار باكرا و قمت باجراءات التسجيل و دخلت قاعة الرحيل حيث جلست وحيدة مع كتابي … فجأة تقدّمت منّي فتاة متحجّبة عربية الملامح و طرحت عليّ مجموعة من الاسئلة باللغة الايطالية... حتما فهمتها فالايطالية و الفرنسية لغتي الثانية متشابهتان وسرعان ما لمحت الجواز الاخضر بين يديها فغمرتني سعادة كبرى … ها انّي قد وجدت رفيقة للسفر تؤنس وحدتي … فلقد أتعبتني الوحدة التي أعيشها في كلّ سفرة و تعدّد ت السفرات و الدعوات لالقاء محاضرات و المشاركة في نقاشات
رسمت ايتسامة عريضة على وجهي و أجبتها عن سؤالها باللهجة التونسية تبادلنا اطراف الحديث لبعض الوقت و تطّرقنا الى مواضيع مختلفة و لمّا وصلنا الى مو…

في ايقاف جريح الثورة مسلم قصد الله

“اغفروا لي حزني وخمري وغضبي وكلماتي القاسية, بعضكم سيقول بذيئة, لا بأس .. أروني موقفا أكثر بذاءة مما نحن فيه”  ― مظفر النواب


لم أجد كلمات أخرى أنسب لأستهلّ بها كتابة هذه الكلمات عن الفضيحة المأساة التي يعيشها جريح الثورة مسلم  قصد الله  أو  مسلم الورداني . نعم هل هناك موقف أكثر بذاءة من القاء جريح ثورة في السجن على خلفية احتجاجه أمام مقرّ المعتمدية  نعم في بلد الثورة و في بلد الانتقال الديمقراطي و العدالة الانتقالية  يجد الأبطال أنفسهم وراء القضبان لحرصهم على مواصلة الطريق و انجاح ثورة نهشتها الوحوش و تحاول القوى الظلامية و الرجعية واالانتهازية تحييدها عن مسارها بكلّ  و      الوسائل والطرق يتمّ اصدار بطاقة ايداع بالسجن في حقّ مسلم فيمرّ الخبر وصت صمت رهيب و كأنّ الأمر حادثة عابرة و ليست بفضيحة دولة و فضيحة شعب .نعم هي فضيحة شعب انتهكت كرامته مرات و مرات و هو صامت خاضع خانع ... هي فضيحة دولة تهين شعبها لا بل أبطال شعبها ناسية أنّها في خدمة هذا الشعب . 
.مسلم  ذلك الشاب الذي فقد ساقه نتيجة الاهمال الطبّي و التعامل بلامبالاة مع ملف شهداء الثورة و جرحاها لا مبالاة يشهد عليها التحاق جريحي ثورة …