mardi 27 avril 2010

اغتيال


أردنا أن نكتب فما استطعنا إلى الكتابة سبيلا
أردنا أن نحلم فاغتيلت أحلامنا حتى قبل أن تولد
أردنا أن نعبّر فما عرفنا للتعبير طريقا
نحن ها هنا
نحاول أن نحلم فتسرق أحلامنا قبل المخاض
نحاول أن نتكلّم فتقطع ألسنتنا قبل أن ننبس ببنت شفة
نحاول أن نكتب فتكسر أقلامنا و تمزّق أوراقنا قبل أن تولد أفكارنا
نحاول أن نعبّر, أن نحتجّ, أن نندّد,أن ننقد فنقيّد , ونكبّل و نغتال
و هل هناك أعتى و أقسى من اغتيال الأفكار؟

1 commentaire:

  1. الكتابة الأن ممكنة أكثر من أي زمن مضى فتعدد الوسائل في هذا العصر يجعل من المستحيل وأد الأفكار وقمع التفكير .
    إلا أن الأفكار النافذة المعبرة عن الهموم الحقيقيةهي أقوى من أن تتعرض للإقصاء وهي بالتحامها بالواقع المعاش مستعصية بالضرورة عن أي مقص حتى و لو كان مذهبا أو مرصعا بأغلى الجواهر الكريمة.

    RépondreSupprimer