lundi 15 novembre 2010

خربشات

كتبت لي


إلى أن نلتقي حبيبتي أتركك و أترك قلبي و روحي و عقلي لديك فأرجوك أن تحافظي عليهم كما أحافظ أنا على عشقك في قلبي

أحبك بقدر سنين التشرد و الإغتصاب

قبلاتي الحارة

فأجيبك

قبور الشهداء في انتظار حارسها

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

مجرد رأي

نحن شعب لا يتعظّ من ماضيه و لا يحفظ دروس التاريخ و كأنّني بنا شعب قصير الذاكرة أو دعوني أقول معدوم الذاكرة. تستهوينا بعض عروض التهريج في مج...