mercredi 2 février 2011

نداء إلى الحكومة المؤقّتة و إلى الاتّحاد العامّ التّونسي للشّغل

أمّا الآن وقد خرجت الجرذان من جحورها و غدت تضرب أبناء الشّعب وبناته علانيّة في القصبة وحوالي شارع الحبيب بورقيبة وفي القصرين وصفاقس والمهديّة وعين دراهم ... الآن وقد تهافتت ميلشيات العهد القديم بمختلف تركيبتهاوتلوّنها ، 
على مدارسنا ومعاهدنا ومعاملنا ...الآن وقد هرعت مختلف تشكيلات الرّعب التي بناها النّظام القديم لتبثّ الرّعب  والخوف والهلع في مختلف أنحاء بلادنا ولدى جميع فئات شعبنا ، ولتشلّ مختلف أنشطتنا الاجتماعية والاقتصاديّة... الآن وقد كشّرت قوى الرّدة عن أنيابها ، وأخرجت طوابير المضادّين للثّورة هراواتها و سكاكينها ... الآن لم يعد يوجد مكان للتّردّد ..
بل غدا من أمسّ الحاجات الوطنيّة ، حاجات بقاء شعبنا و انتقاله إلى مرحلة جديدة من تاريخه أن تتضافر جهود مختلف القوى الوطنيّة وعلى رأسها الإتّحاد العامّ التّونسي للشّغل و مختلف ما تبقّى من شرفاء ضمن أجهزة الدّولة وعلى رأسهم الحكومة المؤقّتة لصدّ المعادين للشّعب والمتشبّثين بكراسي الفساد والضّاربين عرض الحائط بكلّ المبادئ والقيم والأخلاق...
نعم لم تعد هناك فرصة لغير الاجتثاث الكلّي لسرطانات النّظام القديم.
فلتبادر الحكومة بمناداة اتّحاد الشّغل إلى تنظيم صفوف منخرطيه و غيرهم من أبناء الشّعب الشّرفاء ليتولّوا حماية
المؤسّسات التّشغيليّة والاقتصاديّة والتّدريسيّة ...
ولتبادر الحكومة لمناداة قوى الأمن إلى التّمسّك بقسمها واحترام مهنتها وانتمائها الوطنيّ ودعوة الشّرفاء ضمن مختلف تشكيلات الشّرطة والحرس إلى حماية البلاد و الشّعب وردّ الدّاعين إلى الفراغ والتّخلّي عن تحمّل المسؤوليّة ورفض الانصياع وراء شعارات يرفعها فاسدون ومرتزقة ومضلّلون...
وليبادر اتّحاد الشّغل بمناداة أبنائه وبناته وعموم أبناء الشّعب وبناته إلى اليقظة والانتظام في تشكيلات تحول دون الأشرار ودون التّسرّب إلى شوارعنا وأحيائنا ومؤسّساتنا ومرافقنا ، ليتكفّل مناضلو الاتّّحاد بتأطير هذه التّشكيلات وتوجيهها ...
ولتبادر الحكومة إلى مناداة المنتسبين للإدارة ليؤمّنوا الخدمات و عمليّات الانتاج الموكولة إليهم ...
ولتصدّ جميع القوى الشّعبيّة الوطنيّة بدفع من الحكومة ومن الاتّحاد ، جميع الملتفّين على ثورتنا،والسّاعين إلى الاستحواذ على ثمارها ،والرّاغبين في استدامة فساد النّظام البائد. ولتنسّق الحكومة مع الاتّحاد ومع غير الاتّحاد لقطع دابر المتنفّذين من أعضاء الحزب القديم ومن المتواجدين ضمن مختلف التّشكيلات القمعيّة وأجهزة الفساد بالإقناع و بالإبعاد وبالرّدع...
ولتلتزم الحكومة بسياسة إعلاميّة وتواصلية ديدنها الوضوح والدّقّة والحينية .
ولتبادر بتصريح يوميّ ّتعلم خلاله عن الوضع وتشرح طرق التّصدّي وتصدر به توجيهاتها العمليّةلأبناء الشّعب وبناته الذين لا يرومون غير حماية الثّورة وقطع سبل العود إلى الوراء ، ولنمض قدما نحوتونس جمهوريّة بحقّ وديمقراطيّة فعليّا
وعادلة تمام العدل والمساواة.  

                                                                                                   الصادق بن مهنّي   2011-02-01

1 commentaire: